ومشينا خلف الوهم وكأن على رؤوسنا الطير !
قبلنا بأن تقودنا عصبة لاتخاف الله ولم تعمل لمستقبل وطن بنيناه بالعرق والدموع !
قبلنا بأن تقودنا مجموعة من الجهلة والمارقين لتخوض فى مفاوضات أحادية تنتهى بإنفصال جزء عزيز من وطنا !
كيف بالله قبل هذا الشعب الأبى بإرادة عصبة مارقة أن تقوده إلى الهلاك ؟!
هل هناك أغلال على المعصمين والقدمين؟!
هل فقدنا السمع والبصر والبصيرة لنقبل بنتائج مفاوضات آحادية تخرج  ببصيص من أمل يقول " العمل على وحدة جاذبة " وترك الحبل على الغارب لمن بثوا بذور الفتن ونادوا فى عنصرية غير مسبوقة بأن فى ذهاب الجنوب راحة للشمال المسلم ذو النقاء العربى ! وأى نقاء هذا الذى فتت البلاد وفرق بين أبناء الوطن الواحد ؟!
كيف بالله قبل هذا الشعب الأبى أن ينقاد إلى عصبة مارقة مزقت أوصاله ، وكيف قبل المواطن السودانى أن يرى علم السودان ينزل عن السارية تعبيرا لإنقضاء مرحلة ذاق فيها الجنوب المرارة التى دفعته لإختيار الإنفصال عن البقاء مع العصبة فى بلد واحد ؟!!
كيف إنقاد هذا الشعب الأبى للعصبة الحاكمة التى لاتعرف عن السودان سوى العرق الواحد والدين الواحد وتتجاهل الحاجة لأن يكون وطن واحد؟!! هل مات الضمير فينا ؟! هل تخدرنا لدرجة اللاوعى؟! وكيف سمحنا بأن تأتى عصبة من وراء الأفق لتحكمنا وتقرر مصير أمة بكاملها؟!
وهل هناك مهانة أكبر من أن نذل على مرأى ومسمع من العالم بسبب مارقين تاجروا بإسمنا وإسم الدين ؟!
وإلى متى سيكون الصمت على البغى والتجبر والمهانة ؟! عصبة لاتعرف غير القتل والإغتصاب ومذلة الآخرين ! عصبة تسرق نهارا جهارا دون مراعاة لحق هذا الشعب الذى يتسول بنوه من شرفاء القوم ! هل يكفى أن نقول عزيز قوم ذل ! وإين هى العزة ونحن واقفون كمتفرجين نشاهد زوال أجزاء من الوطن لتبقى العصبة فينا تقتل وترهب وتسرق وتنهب وبدون رادع ؟! هل ماتت النخوة فينا ؟! هل نسينا تاريخ نضالنا ضد الأجنبى وضد الطغاة وإلى متى الصمت ؟! هل فقدنا الكبرياء والعزة وبتنا نعيش الوهم فى أن الغد قادم وأن الصبر مفتاح الفرج؟!!! وإلى متى الصبر والجراح غائرة وأنين المرضى والجرحى والمغتصبات يصم الآذان ولامغيث ؟! ليكن فيكم عاقل يدلنا  على الطريق  ، ومتى سنفيق ؟!! رئيس يذهب فى خنوع لينزل علم بلاده من على السارية ليعلن تمزق أمة وضياع جزء من وطن كان يستظل به الجميع ؟!!! خبرونا يا أمة نامت وطال نومها ليتعدى العقدين من الزمان ؟!! خبرونا يا أهل السودان؟!!!إذا كان الموت هو النهاية فعلام الإنتظار؟!!!متى سيهب هذا الشعب الذى سلبت كرامته وعزته ؟!! متى سيطلع النهار فى سودان بات يتلاشى أمام أعيننا ؟!! خبرونا ياعقلاء السودان ، هل أفعال هؤلاء تحتاج إلى بيان؟! خبرونا قبل أن يلفنا الحزن والصمت ويموت فينا الإنسان!!!

الجبهة الوطنية العريضة