أمانة المكاتب الداخلية
بيان هام علي شرف إعلان دولة جنوب السودان

التحية لجميع الثوار الأحرار و لأهلنا النازحين و اللآجئين الأجلاء وعاجل الشفاء للجرحي و المجد و الخلود للشهداء
إن إعلان قيام دولة  جنوب السودان قد أتي نتاجا لنضال ثوري طويل, قدم فيه شعب الجنوب تضحيات كبيرة, جنبا إلي جنب مع القوي الوطنية السودانية التي تنشد التغيير من أجل قيام دولة ديمقراطية مدنية تسع الجميع, النضال الذي أوصل الي محطة السلام عبر إتفاقية نيفاشا و خطت طريقا إلي الإستفتاء بشأن تقرير مصير شعب الجنوب و الذي قضي بالإنفصال وإعلان قيام دولة الجنوب الخيار الذي إحترمة جمهور الشعب السوداني من الشماليين والقدر السياسي المؤلم الذي قبله باريحية ورحابة صدر أدهشت المراقبين وأربكت تكهنات المحللين مما أوجبت إجلال وتقدير الشعب السوداني معلم الشعوب.
تبارك حركة/جيش التحرير والعدالة قيام دولة جنوب السودان الفتية عبر هذا البيان
و تؤكد بان فك الإرتباط الإداري والسياسي والدستوري بواقع الإنفصال وإعلان دولة جنوب السودان ذات السيادة الكاملة  يمثل  مدخلا صحيحا ويعد إمتحانا ضروريا لابد منه لإختبار و حدة الشعب السوداني الذي نؤمن به ونجزم بانه سيصنع التاريخ الذي ننشد وفقا للعلائق والروابط الأزلية بين مكوناته وبأن وحدة الكيان و الوجدان لتك الأواصر ستسمو بة فوق كل إختلاف وبأن المصير المشترك كفيل بتأمين راهنه و مستقبله.
نحن في حركة/جيش التحرير و العدالة نؤمن بأن إعلان دولة جنوب السودان  ليس بترا عضويا للسودان الجغرافي  بل يمثل متنفسا رحبا للشعب السوداني بين شقيه وتجسيدا رائعا لإرادة الحرية التي إملتها ظروف موضوعية نعترف بها و نقدرها و نقف عندها باحترام وتفهم عميق وهوالطريق الصحيح لتجاوز آثارها ومواجهة أسبابها التي عوقت نهوض السودان منذ إعلان إستقلاله و نسلم بيقين تام بأن وحدة أبناء السودان حتمية ومسؤلية تأريخية ليست للرهن و غير قابلة للمزايدة.
نزف اليكم عبر هذا البيان بشريات و تهاني صادقة من حركة/جيش التحرير و العدالة برئاسة دكتور التجاني سيسي قيادة و منسوبين  بتحقيق أماني و أشواق شعب الجنوب في تكوين دولتهم كما نحي رئيسها سلفاكير ميار ديت والسادة  أعضاء حكومته الجديدة.
يا شعب جنوب السودان الأبي
سر إلي الأمام نحو غد مشرق ملؤه السلام, الأمن, الرفاهية و الإستقرار  و مجتمع متجانس يسوده قيم المحبة و التسامح والأخاء ودولة عصرية قوية تكون فأل خير علي القارة الأفريقة والمجتمع الإنساني بما يتوقع لها من دور ريادي في الفضاء الإقليمي و العالمي.
كما ننوه أعضاء مكاتبنا الداخلية بالولايات الجنوبية بتسليم ولأيتهم التنفيذية إلي أمانة المكاتب الخارجية.
عيد ميلاد مجيد و دولة سودانية مباركة
ثورة حتي النصر
السبت الموافق التاسع من يوليو 2011
أمين أمانة المكاتب الداخلية بالإنابة
أمين عبدالماجد أحمد أمين
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
0020160122806