اعلن حزبكم حزب البعث العربى الاشتراكى قبل اكثر من 21سنة منذ قدوم حزب الجبهة للسلطة فى البلاد..من مغبة تفتيت البلاد والذى قلنا انة سيبدأ بالجنوب الحبيب.فى الوقت الذى كان يعمل فيه حزب السلطه بالضد من ذلك..ابتدا من رفضه فى اوخر التعددية الثالثة لأتفاق الميرغنى قرنق ثم انقلابة على السلطة قبل التوقيع علية ..مرورا بتصعيد الحرب فى الجنوب مع استلامة للسلطة واطفاء الصبغة الدينية على الحرب. ثم اعلان قبولة بحق تقرير المصير فى فى1997 فيما يعرف بأتفاق الخرطوم للسلام مع اطراف خارجة من الحركة الشعبية احراجا لقوى شمالية اخرى تبنت نفس حق تقرير المصير فى مايعرف باتفاق اسمرا للقضاية المصيرية..
والأن فى ظل اعلان مايسمى دولة جنوب السودان يصر اطراف الأنفصال(موقعى نيفاشا) على عدم حسم القضايا العالقة بينهم فى مقدمتها منطقة ابيى..مما يبشر بمستقبل واعد للحروب بين الشمال والجنوب.فى حين ظل حزبكم طيلة الفترة السابقة يتخذ موقف المحذر من مغبة انزلاق البلاد الى حروبات وتفتيت. ثم جاءت نفس القوى المحسوبة على المعارضة اليوم تبكى الوطن ورافضه لتقسيمه.
جماهيرنا الوفية:
انقسام البلاد وتفتيت وحدتة الوطنية والتدخل الاجنى فى اطرافه والفقر وارتفاع مهول للأسعار فى كل متطلبات المواطن اليومية ..يقابلة ارتفاع متوقع فى الايام القادمات نسبة لفقدان النظام فى الشمال لأكثر من ثلثى ايراداتة البترولية من تاريخ اليوم بعد انفصال جنوبة, هى منجزات الانقاذ طيلة بقائة فى السلطة. وهى فى نفس الوقت مبررات كفيلة بعدم بقائة يوم واحدا على الحكم فى البلاد..
ابناء شعبى الاماجد:
البعث يدعو كافة ابناء الوطن وقواه الحية لتنظيم صفوفها والوقوف ضد سياسات المؤتمر اللاوطنى فى تفتيتة للبلاد: وفى رفض الأرتفاع المتكرر للاسعار,وفى تقتيل وتشريد شعبنا فى دارفور وجنوب كردفان
•    المجد لصناع الأستقلال المجيد والماسكين على جمرة الوحدة الوطنية
•    الخزى والعار للمفرطين فى وحدة البلاد
•    القوى الوطنية امام مسؤولية تاريخية امام الأجيال القادمة لتفريطها فى وحدة الوطن
•    سيظل الشعب السودانى واحدا موحدا بعيدا عن حسابات ومكائد الحزبين الحاكمين فى طرفى البلاد


حزب البعث العربى ألأشتراكى
منظمات بحرى
9|7|2011 م