بسم الله الرحمن الرحيم


أيها الإتحاديون الشرفاء على إمتداد الوطن كله ، لكم التحية والتجلة والتحية من عبركم لكل شهداء الحركة الوطنية الإتحادية للزعيم الخالد السيد إسماعيل الأزهري ، فالحرية نور ونار فمن أراد نورها فليصطلي بنارها والتحية لدرة الشهداء ، الشريف حسين الهندي ونحن سودانيون وطنيون نأكل أيادينا ونجوع ولا نأكل قضايانا الوطنية ، والتحية لكل ذلك العقد الفريد المنظوم من شهدائنا الأبرار الذين سطروا بمداد من الفخر والفخار أنصع الصفحات في تاريخ هذه الامة ليبقى الحفاظ عليه أمانة غالية في عنق التاريخ ذلك الذي لا يرحم ولايموت وفي أعناقنا جميعا ندأب لتناقل ورثتها يدفعنا شرف الامانة وفداحة التكليف وإنطلاقا من كل ذلك الإرث المهيب ، تحركت مجموعة من قيادات الحركة الإتحادية بنادي الحريجين بإم درمان قلعة النضال الوطني ، إستجابة لدعوة  كل الإتحاديين بكافة أحزابهم وفصائلهم وكياناتهم وأفرادهم لتوحيد الحركة الإتحادية في كيان حزبي واحد إستنادا على مبادئ وأفكار وأهداف الحركة الإتحادية منذ فجر الحركة الوطنية ومؤتمر الخريجين وتخلقاتها المختلفة معلنة وحدة الحركة الإتحادية ليبقى الحزب الإتحادي واحدا وموحدا كما فسره منشؤوه الخالدون وهو يدرج في تكامله ويصهر شوائب النفايات النظرية في بوتقة النضال الوطني مبقيا جوهره الفرد غير قابل للإنشطار أو الإنقسام ، حربا على أنظمة القهر والتسلط عسكرية كانت أو مدنية ، لأن وحدة الحركة الإتحادية هي صمام الأمان لوحدة السودان كله ورفاهية شعبه وصولا إلى الحرية والديموقراطية والحياد الإيجابي وعدم الإنحياز ، فالمنطق والحوار هو الرأسمال الوطني الذي يقود حتما ودوما إلى التراضي وهو العروة الوثقى التي تشد أهلها برباط محكم ومتين ، فلا يتحطمون للمحن وإنما يحطمونها  ولا يتراجعون إلى العقبات وإنما يجتازونها ولا يضعفون للصعاب وإنما يطوعونها ، تحقيقا ووصولا إلى دولة الحق والواجب ، واستعرض المجتمعون ما يمر به الوطن الأن من تهديد أمني وسياسي وإقتصادي ووطني بعد أن ذهب ذلك الجزء العزيز من الوطن وليعيدوا إلى واقع الممارسة الوطنية أعرافها النبيلة التي تناساها كثيرون : ألأمانة والتفاني والتجرد والعفة والصدق مع النفس والناس معا بالولاء لله وحده من خلال الوطن كله والمواطنين جميعهم والإنسانية جمعاء ، وقد اتخذ المجتمعون القرارات التالية :- تحت مظلة ومسمى الحركة الإتحادية ، إستجابة لرغبة الجماهير  الإتحادية على إمتداد الوطن كله .
1.    الإنطلاق من إعلان نادي الخريجين في 21 اكتوبر 2008م كمرجعية للعمل الوحدوي .
2.    اتفق المجتمعون على رؤية سياسية واحدة .
3.    تكوين لجنة تنفيذية لقيادة الحركة الإتحادية .
4.    تكوين لجنة عليا تنبثق منها عدة لجان متخصصة وصولا إلى مؤتمرعام.

عشتم وعاشت الحركة الإتحادية قوية متحدة فوق كل أرض وتحت كل سماء وبالله التوفيق .

الحركة الإتحادية