نِداء من: المجلس الرئاسي لتحالف حركة/ جيش تحرير السودان
إلي جماهير الشعب السوداني قاطبة، وإلي جماهير إقليم دارفور.
إلي المجتمع الدولي الداعم لقضية السودان في دارفور.
إلي الوساطة المشتركة لمنبر الدوحة لمفاوضات دارفور.
إلي الأطراف بمنبر الدوحة.
يتقدم إليكم المجلس الرئاسي لتحالف حركة/ جيش تحرير السودان بدعوة صادقة لدعم ومُساندة الجهود الجارية حالياً لتوحيد حركات وفصائل المقاومة المسلحة بإقليم دارفور لتعزيز الحل الشامل والعادل لمشكلة السودان في دارفور.
ويود المجلس الرئاسي لتحالف حركة/جيش تحرير السودان أن يُشيرَ إلي الطريقة التي تم بها إختيار ممثلي المجتمع المدني الدارفوري علي ضوء التصريح الذي ادلي به مؤخراً غازي صلاح الدين عتباني مسئول ملف دارفور بحزب المؤتمر الوطني الحاكم حيث قال: (أن حضور المجتمع المدني الدارفوري إلي الدوحة سيتم عبر مؤسسات المؤتمر الوطني)، ووسائل الإعلام قد أظهرت التدخل المباشر لولاة ولايات دارفور الثلاث في إختيار من سيذهبون إلي الدوحة بإسم المجتمع المدني، عِلماً بأن هناك توصيات قد صدرت عن تجمعات مماثلة سبق وأن ذهبت إلي منبر الدوحة لذاتِ الغرض.
كما يتقدم المجلس، بنداءٍ عاجل للمجتمع الدولي المُهتم بقضية السودان في دارفور، أن لا يتورَّطَ في دعم أي حلٍ جُزئِي لقضية دارفور، وأن يدعم الجهود الرامية إلي توحيد الحل وشموليته وعدالته.
ويُهِيبُ المجلس الرئاسي لتحالف حركة/ جيش تحرير السودان، بجماهير شعبنا الأَبِي في إقليم دارفور وعموم السودان وبالخارج، للوقوف مع الجهود الجارية الآن لتوحيد المقاومة المسلحة بإقليم دارفور وعموم الهامش السودان، ثم بناء تحالف وطني عريض لعموم شعوب السودان لإزالة النظام الحاكم والقذف به إلي مَذّْبَلة التاريخ، وتقديم رموزِه للعدالة الجنائية الدولية لتقول كلمتها العادلة فِيهم.
-    المجدُ والخلود لشهدائنا الأبرار، وعاجل الشفاء لجرحانا البواسل.
-    وعاشت وحدة حركة/ جيش تحرير السودان.
-    وثورة حتي النصر.

عبد الواحد محمد أحمد النور                 مِنِّــي أركُـــو مِنَّــاوِي
رئيس حركة/ جيش تحرير السودان        رئيس حركة/ جيش تحرير السودان
صدر بتاريخ/28 مايو 2011م