لمن يهمه الأمر، نرجو أن نذكّر  ونؤكد على أن يوم السودان، والذي سوف يقام بمدينة كورمند المجرية في الحادي عشر من يونيو المقبل، هو يوم ثقافي وإجتماعي في المقام الأول، وبعيد عن السياسة. وقد درجنا على إقامته كل عامين  منذ بداية الألفية الثالثة، وبرنامجه ثابت ومعروف،ويعتبر ثمرة من ثمرات المجهود الشعبي السوداني في وسط أوروبا.وبهذه المناسبة نعرب عن فخرنا وإعتزازنا بمشاركة كل السودانيين وعلى إختلاف إنتماءاتهم الإثنية والثقافية والسياسية والمهنية في إنجاح هذا اليوم.
المشرفون:-
د. عبد الحميد عبد الحي عابدين
م. عبد الله شريف جامع