خاطب الامين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان بالشمال الاستاذ ياسرسعيد عرمان الإجتماع الاول لنساء الحركة فى ولايات شمال السودان ال(15) وامن الإجتماع الذى إنعقد امس بمكتب الحركة الشعبية بالخرطوم بحى اركويت على ضرورة بناء حركة نسوية قوية بشمال السودان عقب قرار المكتب السياسى بفك الإرتباط بين القطاعين الشمالى والجنوبى وركز الإجتماع على قضايا الشمال ومخاطبتها بشكل عام
    وشدد الإجتماع على ضرورة إعادة هيكلة السلطة فى شمال السودان ديمقراطيا مع الإهتمام بقضايا السلام فى دارفور والوقوف مع مطالب اهل دارفور العادلة وابدى الإجتماع اهتمامه الكامل بقضية المشورة الشعبية للمنطقتين ,,النيل الأزرق – جنوب كردفان،،
    واشار الإجتماع إلى ضرورة إحترام التنوع والتعدد فى شمال السودان بالإضافة للإعتراف بالأخر ين مع التركيز على الإنتخابات التكميلية لولاية جنوب كردفان واكد نساء الحركة الشعبية على أنهن سيتقدمن الصفوف الأمامية فى الخروج الى الشارع فى العاشر من مايو القادم فى حالة التلاعب بإنتخابات جنوب كردفان وامن الإجتماع على ضرورة بناء علاقات متينه مع القوى السياسية الوطنية فى شمال السودان