اللجنة الدائمة لنواب الاخصائيين
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى (ياأيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولايجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا, أعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بماتعملون)  صدق الله العظيم.
السيد :دكتور الصادق قسم الله الوكيل
وزير الدولة بوزارة الصحة الاتحاديه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
نخاطبكم اليوم في مفترق طرق من تأريخ المهنة لإتخاذ الموقف المنتظر منكم.فقد شهدت لكم اللجنة وجموع الأطباء بالنزاهة ووافر الجهد عبر لجان الوساطه والجهود الخيره لحمل أركان الوزارة السابقة للوفاء بالعهود والمواثيق. وأرادت مشيئة الله ان يوكلك أمانة الوزاره فنسألك ان تفعل وزيراً ماسعيت إليه وسيطاً.
الأخ الوزير:
طالعنا عبر الإعلام تبنيك حزمة من الاصلاحات داخل الوزارة تتمثل في إعمال مبدأ المحاسبة والعدالة والشفافية الكامله في التعامل مع المال العام وتعهدتم بحل قضايا الأطباء العالقة منذ أمد بعيد, وهو قول مبشر نتمنى أن يفضي لتغيير نظرة الأطباء  تجاه الوزارة  واستعادة الثقة إن هو نفذ ورأى النور .
نحن نحملك مسؤلية المهنة ومستقبلها وحقوق الأطباء الذين ظلموا عبر العهود.فالله سائلك فأعمل جهدك وانتصر للحق وقدم شهادتك في مطالب الأطباء المشروعه عبر لجنة الأطباء والتى كنت شاهداً عليها .كن شاهد العصر محموداً غير مذموم, مدعيٌ له لا عليه.
وأعلم أن التأريخ يذكر والملك يبلى والديان لايموت.
شكرالله لك.
ملحوظة:سبق أن سُلمت طية بمطالب الأطباء
لجنة أطباء السودان     
3/4/20011م