حركة التحرير والعدالة السودانية تدعو لتشكيل سلطة حكم ذاتي في الإقليم ردا علي قرار الحكومة السودانية بإضافة ولايتين جديدتين في الإقليم
 
ظلت حركة التحرير و العدالة السودانية بقيادة الأستاذ / محجوب حسين تراقب و ترصد الوضع بدقة فيما يتعلق بعموم الأزمة السودانية و تداعيات الداخل و الخارج علي القضايا السودانية سيما قضية دارفور..... و عليه تعلن الحركة الأتي:-
1/ الحركة تعتبر تصريحات الدبولماسية السودانية فيما يتعلق بشأن السودانيين في ليبيا هو عمل إجرامي و الغرض منه إبادة أخري لأبناء دارفور و كل السودانيين خارج الحدود هذه المرة، لذا الحركة تطالب الحكومة السودانية بتقديم إعتذار رسمي للشعب السوداني و بالأخص شعب دارفور بإعتبارهم يمثلون الأكبر عددا و جزءا من ضحايا الإبادة الجماعية التي وقعت و ما تزال مستمرة في دارفور و ما تبرير وجودهم بليبيا إلا الفرار من جرائم الإبادة المرتكبة في الإقليم.
2/ الحركة تؤكد أن قيادتها أجرت إتصالات مع العديد من المسؤولين الليبين و أكدوا أن الشعب السوداني لن يمسه شيء في ليبيا و سلامته لن تتأثر بأي تصريحات سالبة .
2/ الحركة تؤكد أن الحكومة السودانية ماضية في تنفيذ مخطط تقسيم المقسم و تجزئة المجزء علي شعب دارفور كما فعلت في السودان الكبير وذلك بإضافة ولايتين جديدتين في الاقليم وفق نهج قبلي بحت، لذا علي قوي المقاومة المسلحة و المدنية و السياسية و القبلية في دارفور العمل و التفكير جديا لتشكيل سلطة حكم ذاتي لدارفور في الخارج و العمل علي تسويقها دوليا قصد الحصول علي الإعتراف الدولي و من ثم تصحيح أمر المقاومة السودانية في دارفور في إدارتها للصراع
3/ الحركة تعتبر طرح مسألة الإستفتاء علي الإقليم الواحد و إستدعاء أبوجا بعد إلغاؤها من جراء عدم الإلتزام ببنودها هو إعلانا جديدا لتدوير أزمة دارفور في إطار دائرة الفشل لشعب قررت الحكومة السودانية بأنه لا يستحق شيئا!!
 
باشمهندس / طلال إبراهيم محمدين
أمين دائرة شؤون الرئاسة
الدوحة بتاريخ 8/3/2011
تلفون:0097466140567
Mahgoub Hussain [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]