بسم الله الرحمن الرحيم


 ظل حزب الأمة القومي عبر تاريخه داعماً لمبادئ الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان ومؤيداً لدعوات التحرر التي تنشد الحرية والكرامة والعدالة وسيادة حكم القانون  ونحن في سودان المهجر بحزب الأمة القومي نبارك رغبة الشعب  في ليبيا الذي يطلب لبلاده الرفعة والخير والنماء والازدهار تحت ظل حكم ديمقراطي.
لقد  ظللنا نتابع أثناء الأحداث الجارية في الشقيقة ليبيا وضع السودانيين المقيمين هناك في ظل الظروف الاستثنائية  التي تمر بها البلاد ونعمل جاهدين لتجاوز أبناء شعبنا لتلك المحنة لنفاجأ بتصريحات المسئولين في وزارة الخارجية وهي تتهم قطاعاً من أبناء شعبنا بالمشاركة كمرتزقة إلي جانب السلطات الليبية لتؤجج بذلك نيران الفتنة وتضاعف  محنة السودانيين المقيمين هناك.
هذا وقد فشلت السلطات في إجلاء المواطنين  مما عرضهم لويلات و مخاطر جسيمة في الوقت الذي قامت فيه معظم  الدول والحكومات بإجلاء رعاياها واستمر النظام السوداني في استهتاره وعدم تحمله لمسئولياته متجاهلاً حقوق الإنسان السوداني التي يكفلها الدستور والقانون.
لقد عانى السودانيون المقيمون في ليبيا  خلال الأحداث نتيجة لقيام المؤسسات الرسمية للنظام ممثلة في وزارة الخارجية بتحريض الشعب الليبي بما إدعته بان هناك مرتزقة يحاربون بجانب الحكومة الليبية في محاولة لتصفية حساباتها مع حركات دارفور  وتحميلها مسئولية قتل الليبيين المشاركين في الثورة.
لقد اعتاد نظام الإنقاذ علي ممارسة  أقسى أنواع  الضغط والقهر والتعذيب ضد المواطنين وإمعاناً في السير في هذا الطريق قامت سلطات السفارة وجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج باستغلال الوضع المأساوي الذي يعيشه طالبوا العودة للوطن بفرض الجبايات ضاربين عرض الحائط بواجبهم الوظيفي والإنساني الذي يفرض عليهم إجلاء الرعايا وحل قضايا المواطنين وهي الخدمة التي تقدمها أي جهة تمثيل دبلوماسي مسئولة مجاناً وعن طيب خاطر لرعاياها.
إننا في سودان المهجر بحزب الأمة القومي نأمل أن يتجاوز الشعب الليبي محنته ويحقق تطلعاته نحو الحرية والكرامة وندين بشدة سلوك نظام الإنقاذ الجاثم علي صدر الشعب السوداني المشين تجاه مواطنيه ونطالبه  بالقيام بواجبه   في حمايتهم وإجلائهم وإيقاف جميع الجبايات المتصلة بذلك  كما نوجه نداءنا للمنظمات الطوعية والإنسانية للمساهمة في إجلاء السودانيين وأسرهم ليتجاوزوا الوضع المأساوي الذي يعيشونه نتيجة لتصرفات الحكومة غير المسئولة.
لنا مهدي عبدالله
الناطق الرسمي باسم حزب الأمة القومي في سودان المهجر
أمين الإعلام والاتصال والثقافة
الأحد 6 فبراير 2011م