التغييــر الآن
جماهير شعبنا على امتداد القطر السوداني العظيم
نحن شباب و شابات السودان، الذين خرجنا لنطالب بمستقبل افضل لنا و لبلادنا نعلن ان نضالنا ضد حكومة البطش الانقاذي لا زال مستمراً، و قد انتظمت في الفترة السابقة مجموعات من الشابات و الشباب الناشطين من اجل صناعة التغيير في بلادنا  و التأم شملهم في لجان التغيير بمختلف مناطق نشاطهم و التي اتفقت جميعاً على شعار التغيير الان في السودان كراية و شعار مبدئي من ضمن المبادئ الاساسية المتفق عليها:
نحن شباب و شابات السودان
 نرى ان هذا الوطن يعاني من التشرزم و الانقسام و يعاني فيه مواطنوه الأمرين من ضيق العيش و بؤس المعيشة و تعاني فيه قومياته من التهميش و العنصرية الفجة و الجرائم البشعة بسبب هذا النظام الأمني القابضة على سدة السلطة في البلاد، و نرى أن ذهاب هذا النظام الذي وصلت ازمته الي منتهاها و اصبح من غير الممكن التعايش معه او المعيشة في ظل وجوده بل أن تغييره و الاطاحة به الان اصبح واجباً مقدماً على ما عداه و سيستمر هذا الهدف عنواناً اساسياً لمسيرتنا حتى تحقيقه.
نحن شباب و شابات السودان
نطالب بايجاد حل عادل و جذري لمشاكل القوميات و الهامش في السودان، و محاسبة و محاكمة كل مرتكبي الجرائم ضد الانسانية في حق شعبنا في دارفور و في مناطق الشرق و النوبة و نطالب بالتوقف عن نهج التعامل العنصري البغيض مع قوميات السودان المختلفة و منحها حقوقها في التنمية المتوازنة و السلم الاجتماعي و المساواة مع مناطق المركز في الحقوق و الواجبات.
نحن شباب و شابات السودان
 ندين منهج عصابة الفساد الحاكمة في استمرارها في سرقة قوت شعبنا و متطلبات حياته الاساسية، باستمرار ارتفاع الاسعار و الغلاء غير المبرر الذي لا يؤدي الي غير زيادة ارباحهم الشخصية و دون أي مبررات اقتصادية حقيقية، و ندين استمرار سرقة موارد البلاد من نفط و ذهب و معادن مختلفة الي جيوب المتنفذين في الحكومة و حزبها الفاسد مع تدمير ثروات البلاد الزراعية بتفكيكها و بيع اصولها الي الجهات الخارجية سعياً وراء الربح السريع في الارصدة البنكية لهولاء الفاسدين و نعيد المطالبة بضرورة محاكمة طغمة المفسدين و استرداد أموال شعبنا و حقوقه المنهوبة.
نحن شباب و شابات السودان
 نرفض استمرار العبث بمستقبل الشباب السوداني و تركه نهباً للضياع بتزايد معدلات البطالة و احتكار فرص التوظيف لاصحاب الولاء قبل الخبرة و اولي القربى من عصبة المتنفذين في الحكم و المتنعمين في فساده، و نعتبر هذه جريمة في حق مستقبل الوطن و مستقبل اجياله.
نحن شباب و شابات السودان
 ندين التعامل الوحشي و غير الاخلاقي و الذي يفتقر لابسط ابجديات الانسانية من قبل اجهزة أمن النظام مع شباب السودان و ناشطييه الاجتماعيين و نعيد التأكيد على أننا ماضون في طريقنا لصناعة التغيير و لن يرهبنا عنه قمع متوحش او بربرية هوجاء او وعيد أعمى من قبل الطغمة الحاكمة.
نحن شباب و شابات السودان
 لا نتعامى عن سوال البديل بل نطرحه و نطرح رؤيتنا في الاجابة عليه ملخصة في خلق مجتمع مدني ديموقراطي يحكم فيه الشعب عملية التداول السلمي للسلطة و يقرر من يأتي على سدتها و يمارس رقابته الشعبية عليه من خلال صناديق الاقتراع و مجالس التمثيل النيابي و يبقى الوطن بعد ذلك في حدقات العيون.
نحن شباب و شابات السودان
 نحيئ ثورات الشعوب في الوسط الاقليمي المحيط بنا التي تثبت أن زحف الجماهير نحو الحرية لا يوقفه مستبد غاصب و لا طاغية متكبر و نؤكد مشاركتنا في مسيرة الثلاثاء 8 مارس التي دعت لها قوي الاجماع الوطني و ندعو جماهير شعبنا  لاستمرار زحفها المقدس نحو التحرر من ربق هذا النظام.
و يبقى الوطن في حدقات العيون
حركــة التغييــر الآن
 4  مارس 2011م