أعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في السودان عن استيائه من الاقتتال الأخير في أبيي، والذي  يشكِّل انتهاكًا واضحًا لنصِّ وروح اتفاقات كادوقلي الموقعة في  13 و17 يناير 2011. ويحث الطرفين على الالتزام بالتنفيذ الكامل للاتفاقيات، بما في ذلك إنشاء اللجنة التنفيذيّة رفيعة المستوى  المتفق عليها وفعالية عملها كآلية لاحتواء مثل هذه الحوادث ومنع تكرارها. تقف بعثة الأمم المتحدة في السودان على أهبة الاستعداد لمساعدة الطرفين في هذا المسعى. ويحثُّ الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الطرفين على الإسراع في الاتفاق على تسوية قضية أبيي كما وعدت الرئاسة بذلك الشهر الماضي.