الحركة الشعبية لتحرير السودان
ولاية جنوب كردفان    25|2|2011
بيان حول الموقف من التزوير فى السجل الانتخابى
  جماهير شعبنا الأوفياء
لقد تابعتم الصراع الطويل بين مفوضية الانتخابات والاحزاب السياسية المؤمنة بالديمقراطية فى ولاية جنوب كردفان حتى تم اعداد سجل انتخابى جديد .
  جماهير شعبنا
بعد إعداد سجل إنتخابى جديد ومن خلال المتابعة الدقيقة والرصد من وكلاء الأحزاب ومنظمات المجتمع المدنى تبين التزوير الواضح والفاضح للسجل الإنتخابى من قبل موظفى الإنتخابات حيث ظهر عدد يزيد عن ال 58 الف ناخب فى دوائر بعينها ونقصان ما يزيد عن 20الف ناخب فى دوائر بعينها فى السجل الجديد مما يؤكد إصرار المفوضية وموظفيها على ممارسة نفس الأخطاء التى أدت لرفض السجل السابق .
   وإيمانا منا بضرورة إيجاد سجل إنتخابى خالى من العيوب يقود الى إنتخابات حرة ونزيهة  وعملية ديمقراطية حقيقية  وللمسئولية التاريخية التى نتحملها فى الحركة الشعبية فى هذا الظرف الحساس والتاريخى من تاريخ الوطن والولاية نؤكد الآتى :
  1:رفضنا لعملية نشر السجل بدون معالجة الأخطاء والتزوير المقصود بحذف الإضافات وإرجاع النقصان.
  2:لن نعترف بأى سجل بشكل غير حقيقى ومخالف للقانون.
  3:تظل كل الخيارات مفتوحة من اجل الحفاظ على مكتسبات إتفاقية السلام  وحقوق شعبنا
  4:التعبير عن رفضنا للسجل المزور بكل الوسائل المشروعة والمتاحة .
  5:على مفوضية الانتخابات ولجنتها الانتباه لخطورة ما تقوم به والتحكم فى ضمائرهم بمعالجة الاخطاء المقصودة والممارسات الفاسدة وإلا ستتحمل كل ما يترتب على تماديها فى الإصرار على الأخطاء.
  6:ندعو كافة الجماهير الحرة الشريفة أن تتابع التحركات بدقة وكشف الألاعيب والمخططات التى تزور إرادة الشعب  والتضامن مع القوى السياسية الشريفة المؤمنة بالتغيير من أجل ممارسة ديمقراطية حقيقية .
والنصر أكيد
                                 سكرتارية الثقافة والاعلام / كادقلى25|2|2011