عقدت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي إجتماعاً دورياً عادياً يوم الجمعة الرابع من فبراير الجاري، إستعرضت فيه ورقة معدة من المكتب السياسي بعنوان "قضايا ومهام ما بعد الانفصال" وقد تمت إجازتها من اللجنة المركزية بعد مداولات ومناقشات ثرَّة حولها (تنشر الميدان نص الوثيقة بالداخل). وأصدرت اللجنة قراراً يستتنكر حملات القمع الوحشية للمظاهرات وإعتقال المتظاهرين، كما إستنكرت بشدَّة الهجوم على حرية التعبير متمثلاً في تعطيل الصحف وإعتقال الصحفيين، وطالبت بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين والصحفيين.
كما قررت اللجنة المركزية التضامن مع الهبَّات والانتفاضات الشعبية في الوطن العربي بتونس ومصر واليمن والأردن، وحيَّت شجاعة وجسارة شعوب تلك البلدان، مؤمنة بأن النصر معقود لوائها رغم كل ما تتعرض له من قمعٍ مفرط ومؤامرات إقليمية ودولية.

الحارث أحمد التوم
سكرتارية اللجنة المركزية
5/ 2/ 2011م