بسم الله الرحمن الرحيم



1.    لقد بدأ في وطننا موسم الحصاد ـ حصاد النضال المتصل طيلة واحد و عشرون عاما عجافا ضد نظام الاستبداد و الظلم و الهوان . إن كل من تعرض للبطش و كل من عانى من الاعتقال او السجن التعسفي او التشريد و كل من فقد عزيزا و كل من فقد العيش الكريم ، كل أولئك و غيرهم تتفجر فيهم براكين الغضب النبيل في انتفاضة عارمة و ثورة حاسمة من اجل ازالة هذا النظام . إن الثورة قد بدأت و هي كمستصغر الشرر سرعان ما تتمدد لتشمل كل جموع الشعب .
2.    بعض القوى السياسة تحسب انها ثورة مطالب ضد زيادة الاسعار ، انهم بذلك إنما يقزمون الثورة و يستصغرونها . فهي ثورة من أجل ازالة النظام نفسه و ليس من اجل مطالبته بتحقيق اغراض معينة فالشعب قد بدأ مسيرة الانتفاضة :-
•    لأن النظام قد اذل الشعب و صادر كل حقوقه الديمقراطية .
•    لأن النظام لم يحافظ على وحدة السودان بسبب سياساته الآحادية الاقصائية العنصرية المتعالية ، فصوت الجنوب بما يشبه الاجماع للانفصال رفضا للمؤتمر الوطني و سياساته .
•    لأن النظام شن حربا ضروسا في دارفور و رفض ان يستجيب لمطالب دارفور العادلة.
•    لأن النظام ارتكب جرائم الابادة الجماعية و الحرب و الجرائم ضد الانسانية في دارفور و اصبح رئيسه مطاردا دوليا للمثول امام المحكمة الجنائية الدولية .
•    لأن النظام يعد العدة لاشعال حرب في جبال النوبة و ابيي .
•    لأن النظام قتل بدم بارد الكثير من ابناء البجه في بورتسودان و المناضلين في أمري و كجبار و اغتال شهداء رمضان البواسل .
•    لأن النظام يعتقل المناضلين و يسومهم سوء العذاب على يد زبانية تجردوا من كل القيم السودانية السمحة .
•    لأن النظام اضاع استقلالنا و عجت بلادنا بالقوات الاجنبية و أصبح الشأن السوداني يناقش و يقرر خارج حدودنا .
•    لأن النظام جعل السودان طاردا لبنيه فهاجر خمس السكان .
•    لأن النظام جعل التوظيف حكرا للمحاسيب و الاعوان و شرد مئات الالاف من شبابنا فصاروا يجترون البطالة و العوز .
•    لأن النظام أهان المرأة و احتقرها و عاملها بوحشية و قسوة  و عدم انسانية.
•    لأن النظام شرد و فصل مئات الآف من الخدمة العامة و القوات النظامية .
•    لأن النظام شوه الدين و استغله أبشع استغلال و احدث ردّة و نفورا .
•    لأن النظام أنشأ و رعى مافيا الفساد من بطانته و ذويه حتى اضحى بلدنا الرابع في قائمة الفساد عالميا و رئيس النظام الثالث بين الرؤساء الطغاة في العالم .
•    لأن النظام أرهق بلدنا بالديون التي بددها فصادر بذلك مستقبل الاجيال القادمة في التنمية
•    لأن النظام قد ألغى مجانية التعليم و العلاج ، فاصبح التعليم و العلاج متاحا للقادرين فقط.
•    لإن النظام قمع المظاهرات السلمية بقسوة و وحشية فاسقط قتيلا شهيد الثورة الأول محمد عبد الرحمن .
•    و أخيرا  و ليس آخر لأن النظام رفع اسعار المواد الغذائية – الرغيف و السكر -.و غيرها كما رفع اسعار المواد البترولية  و قد عجز القادرون على الحياة فكيف بالمسحوقين الذين تتجاوز نسبتهم 95% و سوف تتضاعف الزيادات  اضعافا مضاعفة عما هي عليه الآن بعد انفصال الجنوب في 9\7\2011 .
إن شعبنا الان يثور للاسباب السابقة و لاسباب أخرى عديدة وليس لسبب واحد فحسب.
3 - إن الجبهة الوطنية العريضة ما قامت إلا لاسقاط النظام ، و من ثم  فهي ترفض التحاور معه إذ لا سبيل  لحل مشاكل وطننا  إلا بازالة هذا النظام  و هذا هو بداية الاصلاح .
4 – اننا نطلب من رئيس النظام و اعوانه التنحي فورا و تسليم السلطة للشعب ليختار سلطة انتقالية تجري كافة  الاصلاحات في مختلف مناحي الحياة و تصدرا دستورا ديمقراطيا جديدا لدولة مدنية بتساوى فيها الجميع و تصان فيها كل الحقوق الديمقراطية و تجري انتخابات تعددية حرة ، فان لم يفعل فانه طوفان الشعب  الذي لا يبقي اثرا  لهذا النظام .
5- إنني أحذر اجهزة الامن من مغبة التمادي في اذلال و تعذيب المناضلين كما احذرها من استعمال العنف في التصدي للمسيرات الشعبية . إن كل من يفعل ذلك منكم معروف لدينا اسما و آداء ، فالشعب انما يثور لمصلحة الوطن و مصلحة ابنائه و انتم جزء منهم فان وقفتم مع السلطان الجائر فلن تفلتوا من غضب الشعب و عقابه . ان العقلاء ممن هم في مثل موقفكم ، في بلاد اخرى انحازوا لصفوف شعوبهم بل و تظاهروا معها . فعليكم النجاة بانفسكم قبل فوات الاوان و قبل ان يحل عليكم غضب الشعب .
عاش الشعب السوداني البطل،
عاشت ثـــورتــــــــه ،
و عاش شـــــبابـــــــه
و انها لثورة حتى النــصـر
علي محمود حسنين
رئيس الجبهة الوطنية العريضة
1\2\2011