بيان هام
الجمعية السودانية الأمريكية بمونتري - كلفورنيا
إيمانا بالدور الأساسي للجمعية السودانية الأمريكية بمونتري كتجمع يعد من أكبر تجمعات السودانيين والمثقفين بالولايات المتحدة الأمريكية، وتحت حالة الأسى والغليان الذي يمر بها الشعب السوداني فقد تم عقد اجتماع عام دعا له السيد رئيس الجمعية وتمت مناقشة مستفيضة لما يمكن أن تساهم به الجمعية والبلاد في مفترق الطرق في أقسى وأخطر مرحلة في تاريخها الحديث.. وبحمد الله قد تم وضع إطار عملي للمشاركة يفصله هذا البيان..

أولا تقف الجمعية السودانية الأمريكية بمونتري قلبا وقالبا ويدا واحدة مع جماهير الشعب السوداني وهو يخوض معركته ضد حكومة القهر والذل والإحباط المتراكم.. هذه الحكومة التي أدت لقتل أكثر من مليونين بجنوب السودان قادت لانفصاله أخيرا، ولقتل أكثر من ثلاثمائة ألف بدارفور وتشريد الملايين في الغرب والشرق والوسط والشمال وقامت بإذلال الشعب وتعذيبه وتجويعه على حين أتخمت الطبقة الحاكمة بالمليارات من الدولارات في الحسابات الخارجية..

ومن موقع إقامتنا بالولايات المتحدة الأمريكية تقرر ان توجه مجهوداتنا في عدد من المهام:

1. توصيل رسالة الشعب السوداني للسلطات الأمريكية وشرح ما يشعر به السودانيون وما يقومون به عن طريق خطابات لمكتب الرئيس أوباما وخطابات لممثلي الكونغرس المحليين..
2. متابعة حقوق الإنسان السوداني خلال كل وسائل الإتصال المتاحة وتوصيل اي حالات لخرق حقوق الإنسان للمنظمات الحقوقية..
3. الإعلان عن آراء ومبادي الجمعية في كل المنابر العامة المتاحة وما امكن الصحف السودانية..
4. متابعة حقوق الثورة في يوم 30 يناير وفيما يتلوها والحرص على صون مستقبل البلاد والتاكيد على عدم سرقة حركة إجازات الشعب من اي من التنظيمات الطفيلية..
5. يحدد لاحقا توقيت الخروج في مسيرة تضامنية للإعلان ولمساندة خيارات الشعب..

ونحن إذ نعلن عن ذلك نعرف ان هذا هو أقل ما يمكن ان يقوم به السوداني تجاه بلده وأهله ونتوجه إلى الله العلي القدير أن يلطف باهلنا ويجنبهم كل مكروه وكل خطر يمكن ان يتعرضون له ممن لا يرعون عرفا ولا أخلاقا ولا دين ولا ذمة..

من الله اللطف والعناية.. والله اكبر.. والعزة والمجد لشعب السودان العظيم..

الجمعية السودانية الأمريكية بمونتري
السبت 29 يناير2011