الجبهة الوطنية العريضة تدين أعمال العنف والقتل  والإرهاب التى تمارسها أجهزة النظام وأذرعه الأمنية والعدلية ضد الشرفاء من  أبناء شعبنا الأبى . لقد تجرد النظام العدلى فى السودان من كل  القيم والنظم القضائية والأعراف الإنسانية التى تحكم مسار القضاء فى الدول المتحضرة التى تعرف قيمة الإنسان وتراعى حقوقة وأصبحت آداة لتنفيذ سياسة النظام فى قمع المواطن وترهيبه بغرض قتل روح المقاومة برغم المعاناة اليومية التى يواجهها المواطن للحصول على ضروريات الحياة من مأكل وملبس وسكن آمن
لقد أدخل النظام القهر والعنف والترهيب فى الجامعات فبات من المستحيل توفير مناخ آمن للدرس والتحصيل بعد أن باتت الجامعات مرتعا لرجالات أمن السلطة فى محاولة لتحويل قاعات الدرس إلى آدوات تفريخ لموالين للنظام تحت إغراءات الوظيفة والسلطة  إلى أن أصبح التعليم ليس هدفا من أجله يلتحق بعض الطلاب بالجامعات .
لقد حاربت الجامعات فى الماضى وقبل وصول الإنقاذ للسلطة على أن تظل الجامعات ذات إستقلال تبعدها عن التقلبات السياسية وأهواء الساسة إلى أن جاء نظام المؤتمر وقلب كل شئ رأسا على عقب إلى أن أصبح التعليم فى مرحلة أدنى من السياسة وبها إنهار التعليم كما إنهار النظام السياسى فى السودان .
الجبهة الوطنية العريضة تدين ممارسات النظام داخل الجامعات وتنادى بإستقلالية الجامعات وحماية الطلاب الذين هم عماد الأمة ومستقبلها . كما تدين المحاكمات العبثية السياسية التى لاتستند على الأدلة والبيانات بقدر ماهى عاملة على ترسيخ أحكام سياسية بغيضة لاتتسم بالعدالة وحقوق الإنسان والتى كان من نتيجتها الحكم بإعدام الطالب / لونجى عبد الرحمن الذى صدر فى 25يناير 2011 .
أن الجبهة الوطنية العريضة إذ تدين الحكم بحق الطالب لويجى تطالب بإعادة النظر فى قرار المحكمة المجحف وضمان محاكمة عادلة يراعى فيها كفالة الإجراءات القانونية لحماية جميع الحقوق القانونية للطالب .
عاش كفاح الطلبة ونضال الشرفاء من أبناء السودان
وسحقا لنظام بات يحتضر ولايهمه إلا التشبث بالسلطة برغم الفشل فى جميع المناحى .

أمانة إعلام
الجبهة الوطنية العريضة