بسم  الله الرحمن الرحيم
بيان هام
بدعوة من رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير التقى وفد من حزب الأمة القومي برئاسة الإمام الصادق المهدي ووفد من المؤتمر الوطني برئاسة السيد عمر البشير، وتناول اللقاء الموقف الخطير الذي تمر به البلاد، وقدم حزب الأمة القومي مشروع الأجندة الوطنية التي تستوجب الاتفاق على كافة قضايا البلاد المصيرية، ثم تكوين آلية قومية لا يستثنى منها أحد لتنفيذها، والتزمت قيادة المؤتمر الوطني بدراستها والرد على ما جاء فيها من مطالب في لقاء لاحق.
هذا وأكد حزب الأمة القومي أن مناخ التوافق القومي الذي لا يستثني أحدا يوجب كفالة الحريات وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين خاصة الدكتور حسن الترابي ورفاقه، أو إجراء المساءلة القضائية العادلة.
هذا وقد كانت روح اللقاء إيجابية مستشعرة لخطورة الموقف الذي تمر به البلاد.
مساء السبت 22 يناير 2011م
 
إبراهيم علي إبراهيم     
مدير المكتب الخاص للإمام الصادق المهدي
رئيس حزب الأمة القومي