هيئة محامي دارفور
بيان
حول الإفراج بالضمانة العادية عن المعتقل تعسفيا الأستاذ عبدا لرحمن محمد القاسم  منسق العون القانوني لهيئة محامي دارفور

أفرجت السلطات المعنية يوم الجمعة الموافق 21-1-2011 عن الأستاذ عبد الرحمن محمد القاسم منسق العون القانوني بهيئة محامي دارفور وعليه بلغ عدد المفرج عنهم بالضمانة العادية من نشطاء دارفور الذين اعتقلوا منذ 30 اكتوبر الماضي  وحتى الثالث من نوفمبر عشرة (ناشط وناشطة) وتبقي رهن الحبس ثلاثة هم الأستاذ جعفر السبكي الصحفي بصحيفة الصحافة والناشطان المدنيان عبد الرحمن آدم عبد الرحمن وكوثر عبد الحق ,وإذ ترحب الهيئة وان كانت بالضمانة العادية تطالب بالإفراج عن الآخرين فورا كما تدين وتشجب بأشد العبارات المعاملة غير الإنسانية والحاطة بكرامة الإنسان والتعذيب النفسي والمعنوي الذي تعرض له نشطاء  دارفور وتري الهيئة أن النهج القمعي والممارسات التميزية ضد أبناء دارفور وإهدار حقوقهم المكفولة بموجب الدستور وتجريم أبناء دارفور خارج نطاق العدالة وأجهزتها وأدانتهم من خلال أجهزة الإعلام والتشهير بهم وحرمانهم من حقوقهم في الحريات والمساواة والعدالة بالاعتقالات الجائرة وهذه التصرفات غير المبررة تجر البلاد نحو الفتنة العرقية والجهوية والتي قد تؤدى إلى إضعاف وزعزعة الاستقرار فيما تبقي من البلاد.
 ,وحرصا منا علي حماية الحقوق والحريات وصونها واحترام الدستور والقانون تدعو الهيئة للإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين والنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان وسجناء الرأي.

هيئة محامي دارفور
22/1/2011