لازالت سلطات الامن بولاية البحر الاحمر تواصل سياسة الكبت والارهاب والاعتقالات تجاه ابناء البجا النشطين ساسيا والذين يناضلون لوضع حد لسياسة التهميش والاذلال التي تمارسها الدولة ضدهم.

لا تشمل سياسة الكبت هذه فقط قوي المعارضة بل شملت حتي صحف وكتاب من المؤتمر الوطني. فقد تم في الاسبوع الماضي اعتقال الصحفي عبد القادر باكاش, محرر صحيفة برؤوت, الناطقة باسم المؤتمر الوطني بولاية البحر الاحمر. الجدير بالذكر بان الصحفي باكاش قد حذر من المطالبة بدولة مستقلة في البحر الاحمر لو استمرت سلطة الانقاذ في سياسة الكبت والتهميش والتركيع وزيادات الاسعار الذي يتعرض له اهل البحر الاحمر.

أن ابداء الرأي حق مكفول للجميع حتي في الدستور الذي اجازته الانقاذ.

ان ايقاف الصحيفة واعتقال الصحفي باكاش فيه اعتداء صارخ علي حرية الرأي. المكتب القيادي لمؤتمر البجا يدين هذه السياسة الاجرامية ويطالب بفك سراح الصحفي باكاش فورا.

د.ابومحمد ابوامنة

المكتب القيادي لمؤتمر البجا