الى جماهير حركة  تحرير السودان  الاوفياء،،،
الى  الشعب السوداني الوفي،،،
الى رفقاء الدرب والنضال اينما كانوا،،،
الى اهلنا  في معسكرات اللجؤ والنازحين،،،
نحن رفقاء دربكم في حركة تحرير السودان في باريس نؤكد لكم بأن جولة  الرئيس عبدالواحد النور  الى  افريفيا  تمت بموجب قرار اتخذته قيادة الحركة وذلك حتى  تتمكن الحركة بالقيام بمسؤلياتها وواجباتها التي تفاقمت عليها في الآونة الاخيرة،  ووقوفا بجانب الشعب السوداني في  هذا الظرف التاريخي الذي يمر به.
نؤكد لكم ايضا  بأن   الرئيس عبدالواحد النور الآن  يقوم بمشاورات ماكوكية ليل نهار مع اعيان دارفور  وبعض قيادات ورموز الشعب السوداني الراغبين في السلام الحقيقي الذي تنادي به الحركة.
جماهيرنا الاوفياء، أن حركة تحرير السودان بموجب هذه الجولة تقوم بمسؤلياتها تجاه السودان ودارفور في ظل  هذا المنعطف التاريخي الهام الذي يشهده السودان.
جماهيرنا الاوفياء، ما تناولته اجهزة الاعلام " عن  مغادرة عبالواحد  رئيس الحركة فرنسا نهائيا"  اشاعة مقرضة واخبار غير صحيحة وهذا ما تنسجه اجهزة المخابرات السودانية الفاشلة.
ما نود توضيحه هو أن الرئيس عبدالواحد في مهمة رسمية الى افريقا لدعم  السلام لا غير.
أما  بالنسبة لمغادرة الرئيس عبدالوحد لفرنسا  نهائيا هذا كلام غير صحيح . ومن هنا نحن في مكتب حركة تحرير السودان بفرنسا نشكر الشعب والحكومة الفرنسية لاستضافته السيد الرئيس النور في اراضيها.
الجدير بالذكر ان الرئيس  عبدالواحد جاء الى فرنسا " دغري واذا اراد الخروج منها سوف يخرج منها دغري".
 
صدر بباريس  في  13 يناير 2011
 
صلاح جابر
امين الاعلام لمكتب حركة وجيش تحرير السودان – فرنسا
تلفون 0033643171407
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.: بريد إلكتروني