بسم الله الرحمن الرحيم    


      داهمت قوات من الأمن والشرطة دار الزعيم الأزهري ظهر اليوم الأحد 9 يناير 2011 أثناء قيام شباب وطلاب الحزب الإتحادي الديموقراطي الموحد بوضع وشاح أسود علي سور دار الزعيم تعبيرا ً عن حزنهم الأليم لدخول البلاد مرحلة التصويت علي إستفتاء يؤدي إلي إنفصال جنوبنا الحبيب.
      كذلك قامت قوات الأمن والشرطة بطرد مراسلي CNN   لجظة التصوير كما حاولت إعتقال الأستاذة إسماعيل الأزهري عضو المكتب السياسي للحزب والأستاذة عبير عثمان مسؤولة قطاع الإعلام إلا أن مقاومة الشباب والطلاب والحضور بالدار أجبرتهم علي الإنسحاب من حرم الدار.
               عاش السودان حرا ً مستقلا ً وموحدا وعاش الحزب الإتحادي الديموقراطي الموحد ضميرا ً حيا ً للحركة الوطنية ....

عصام عبد الماجد أبوحسبو
السكرتير العام                                               
الحزب الإتحادى الديموقراطى الموحد