لندن

4 يناير 2011

المكتب الاعلامي – لندن

طالبت الحركة الوطنية لشرق السودان جماهير شعب شرق السودان للخروج والاطاحة بنظام الانقاذ الاستبدادي العسكري العقائدي العنصري ..

وجاء في بيان الحركة الوطنية لشرق السودان ..

" في ظل تنامي متزايد على الساحة السياسية السودانية لما وصلت إليه البلاد من تدهور أوصلها إلى حافة الهاوية والدعوة للإطاحة بنظام المؤتمر الوطني. إن الحركة الوطنية لشرق السودان تجد أن أقاليم شرق السودان هي أكثر مناطق السودان تأثرا بسياسات حكومة الخرطوم التي جاءت بولاة على راس تلك الاقاليم ليحكموا باسم المؤتمر الوطني والذي حوّل أقاليم شرق السودان إلى مناطق كوارث حيث تشهد أقاليم الشرق وخاصة إقليم البحر الأحمر من تدني واضح في الخدمات الملحة وقد وصل الامر بعد موجة الفيضانات الأخيرة إلى جعل إقليم البحر الأحمر منطقة كوارث تستدعي تدخل المجتمع الدولي لإنقاذ إنسان الشرق والذي يمارس فيه أسلوب أقرب إلى التصفية العرقية الممنهجة من نظام المؤتمر الوطني " ..

وأضاف البيان ..

" إن تردي الأوضاع في أقاليم الشرق وخاصة إقليم البحر الأحمر والذي يتزامن مع ضياع جزء عزيز غالي من الوطن باختيار شعب الجنوب التحرر من استبداد السلطة الحاكمة في الخرطوم واختيار الانفصال عن الوطن الأم ومع تزامن اعلان الحرب على شعب دارفور وذلك بعد أن قرر المؤتمر الوطني الانسحاب من مباحثات السلام بقطر، وبعد أن وصلت تكاليف الحياة اليومية إلى أعلى معدلاتها ، فإن من واجب الشعب السوداني الوقوف أمام هذا النظام الذي لا يستند على أية شرعية وتحول إلى عدو أمام شعبه ..  "

من جهة أخرى بدأت الحركة الوطنية لشرق السودان في تكوين جبهة بالداخل قادرة على منازلة النظام بكافة الوسائل المتاحة وسوف يتم الاعلان قريباً عن مولد جبهة التحرير البجاوية BLF " .

المكتب الإعلامي