فجعت أوساط السودانيين يوم الثلاثاء الماضي باليمن بنبأ وفاة المغفور له المهندس / زكريا الفحل رئيس الجالية السودانية بمحافظة الحديدة ، رحل صاحب القلب بعد أن توقف القلب الكبير ، هذا القلب الذي أعطى وقدم واسهم بكل نبضة من نبضاته- رحل الرجل وترك رصيدا حيا نابضاً لن يتوقف وسيرة عامرة واسماً لا يحتاج إلى تعريف –وهل يرحل من كان قدره وهكذا فعله
يرحمك الله يازكريا –فالخالدون يكتبون سيرتهم في القلوب بأحرف من وفاء
لقد رحل رجل الحارة وأخوا الإخوان الفارس الذي ترجل اثر إصابته بنوبة قلبية مفاجئة قضت على صاحب القلب الكبير ، إذ كان أصدقاؤه يترقبون عودته من ارض الوطن بعد قضاء الإجازة فإذا بهم يتلقون النبأ الأليم ولكننا لا نملك إلا أن نقول " ( إنا لله وإنا إليه راجعون) ولا حول ولاقوه إلا بالله. فهذه مشيئة الله وإرادته لقد كان زكريا أخا وصديقا وفيا للجميع وظل يخدم الناس حتى الرمق الأخير من حياته وكانت هموم الآخرين همه الأكبر وظل على الدوام يقوم بالإصلاح بين الناس وحل مشاكلهم . رحم الله فقيدنا العزيز الغالي واسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا
ومن هذا المقام يخاطب فقيدنا الغالي ونقول له لقد نعاك الإخوة اليمنيين بمحافظة الحديدة قبل أصدقائك وإخوانك السودانيين بالحديدة وصنعاء وعدن وحضرموت وصعدة وتعز واب وذمار وكافة مدن اليمن السعيد فالتهنأ بهذه المحبة " ومن أحبه الناس أحبه الله"
أخي الحبيب
سيفتقدك الكثيرون سيفتقدون روحك المرحة والدعابة والضحكة البريئة التي تطلقها دائما وروح البشاشة التي زرعت المحبة في قلوب الناس لشخصكم العزيز الغالي سيفتقدك مجتمع الحديدة كسفير شعبي للسودان إذ كنت تلعب هذا الدور طيلة العقود الثلاثة الماضية وخلقت وراءك إرثا كبيرا من الاحترام والتقدير لأبناء السودانيين وسط إخوانهم اليمنيين وكنت نموذجا رائدا للشخصيات المؤثرة والناشطة في مجال الدبلوماسية الشعبية مما أكسبك احترام الجميع من الإخوة اليمنيين رسميين وشعبيين بالحديدة
أخي العزيز
لمن أنعاك وعند من أبكيك دلني فلأهل الهندسة والتخطيط فاجعة ؟ ولأهل الحل والعقد فاجعة؟ ولأهل الخير فاجعة؟ ولأهل الأدب فاجعة؟ ولأهل الابتسامة والمرح والطرفة فاجعة ولي ولأخوتي فيك كل هذه وفاجعة اكبر في اخو الإخوان !! بأي عين نبيك وأي دمعة نزفها عليك!! ما أكثر ساحات اليتيم بعد .. و ما أوسع مساحات الحزن يازكريا
   إن فقدك جلل ولا زالت الفاجعة تزلزل واقعنا ولكننا تقبلنا إرادة الله وتدعوا لك صباح مساء بالرحمة والمغفرة ونسأل الله إن يتقبلك القبول الحسن وان يجعل الجنة مثواك وان يلهمنا الصبر وحسن العزاء  وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله فإلى جنات الخلد يازكريا
أخوك
رئيس منتدى السودان الحديدة صنعاء
د/عصام الدين عوض الحسين  
ع/ اعضاء المنتدى