تفيد حركة تحرير السودان " قيادة الوحدة " بأنها رصدت  و سجلت  في معسكرات اللاجئين و النازحين فجوة كبيرة في   الغذاء و الدواء ، خصوصا وسط الأطفال و  كبار السن  و النساء  ،  حيث  بدأت تنتشر أمراض مثل الملاريا و الإسهال بشكل واسع  ، و عليه :-
1/ تحذر الحركة من مجاعة حقيقية قد تقع في دارفور إن لم يتم سد الفجوة الكبيرة التي أحدثتها طرد المنظمات الإنسانية العاملة في هذا المجال منذ سنوات  ، حيث لم تسجل الحركة  أي معونات غذائية ودوائية تقدمها الحكومة السودانية حتي اللحظة.
2/  الحركة  تعتبر مؤشر المجاعة الحاصل في المخيمات هو مؤشرا آخر قد يؤدي  إلي  إبادة جماعية جديدة عبر الجوع في ظل إنعدام الغذاء و الدواء في كل المخيمات ، علما  أن هذا النقص قد يؤدي إلي موت جماعي  خصوصا بعدما  بدأت الأمراض في الإنتشار.
4/ الحركة تطالب الأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولي بإتخاذ تدابير سريعة لتلافي وقوع كارثة إنسانية قد تقع في القريب.
محجوب حسين
عضو هيئة القيادة العليا و الناطق الرسمي
لندن 11/03/2009