إيمانا منا بمواصلة العمل النضالي حتى الوصول الى كل حقوق الشعب السوداني المهضومة ومراعاة لظروف أهلنا بالعراء فى دارفور وهم ما زالوا يعانون ويلات الحرب والإبادة إمام مسمع ومشهد الجميع.
فمن اجلهم واجل سودان موحد حمل السلاح ضد نظام القمع والإبادة وبناء على مقررات جبال كاروه لعام 2004 أبرزها لا بد من توفير تلك الرصاصة للعدو المشترك مهما كان حد الخلاف وطريقة الوصول إلى تلك الحقوق
كل الأمم تمر بأزمات وكوارث ولكن لاتقاس تلك الأمة بمدى تحمل تلكم الكارثة أو الصراع الناجم من ظلم ولكن تعرف وتقاس بمدى تجاوزها لتك الأزمة والكارثة بحكم قد نختلف في القصص ولكن مصيرنا مشترك وعدونا مشترك
نحن في حركة وجيش تحرير السودان الوحدة القيادة الميدانية ندين ونرفض ما يجرى الآن بين الأشقاء في حركة العدالة والمساواة السودانية وحركة وجيش تحرير السودان ولأقصى حد يتنافى مع النسيج الاجتماعي الدارفورى وقصد له الصراع الدارفورى الدافورى من قبل الأجهزة الأمنية وتجار الحرب .
علية نطالب الإطراف بالاتي
1/وقف فوري للقتال الداخلي وتحرك قوة اتجاه الأخرى
2/وقف العداءت الصحفية من بيانات سب وشتم
3/الاحتكام الى العقل والبنية الأساسية لمجتمعنا المتعدد الأعراف الثقافات واللهجات مع كل يربطنا الإسلام وهو عنوان إنسان دارفور
4/قبول لجنة وساطة من جميع إطراف حاملي السلاح بالإقليم
ونعو الإخوة بحركة العدالة والمساواة النظر الى انجازات عملية الزراع الطويل المشهورة والاستفادة من مردودها السياسي والشعبي ومعالجة الاقفاقات التي حالت دون سقوط حكومة المؤتمر الوطنىفى مايو الماضي
الإخوة بالعدالة والمساواة الى الزراع الطويل الطويل الطويل وليس الزراع القصير
التحية الى ثوار دارفور فى خلية واحدة من اجل سودان موحد
التحية إلى جمهور الشعب السوداني فى الداخل والخارج
الكفاح الثوري مستمر
ثورة حتى النصر
حركة وجيش تحرير السودان القيادة الميدانية
إعلام الحركة
جعفر محمد على
20/01/2009
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.