ترحب الحركة بقرار المحكمة الدولية لتوقيف رئيس حكومة الخرطوم وتعتبرة انتصار للعدالة والقانون الدولى لحقوق الانسان وحماية المجتمعات من عمليات القتل والابادة التى تمارس منذ حقب من الزمان على مر التاريخ فى القارة الافريقية والسودان خاصة من الدول التى نالت قسط اكبر من القتل و التشريد بصورة مباشرة وغير مباشرة ابتداء من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب ووسط البلاد  .
وتؤكد الحركة التزامها بكل المقررات التى تصدر من المجتمع الدولى وعلى شتى اراضيها المحررة بتسيهل قوافل المساعدات الانسانية ومرورها وتقديم ما امكنة من مساعدة
وبهذاالقرار تدعو الحركة كل الفصائل الى الوحدة والاستفادة من التحول الدولى حيال ازمة دارفور قد يؤكد لامجال للتلاعب بالقضايا المصيرية وحقوق الشعوب ونحن الان فى المراحل الاخيرة من النزاع حيث رحل زوات النفوس السلطوية ومن خلف ركبه الان يرحل الانتهازيين والوجهة الخفى للانظمة الشموليةبقطر القريبة
التحية الى جمهور الشعب السودانى فى الخارج والداخل والتحية الى ثوار دارفور اللذين تشكلو فى خلية واحدة ضد الظلم والقهروالتهميش
ثورة حتى النصر
القائد العام لقوات حركة وجيش تحرير السودان القيادة الميدانية
الجنرال /ادم بخيت عبد الرحمن
5/3/2009