أعدت جمعية الصحافيين السودانيين في السعودية، برامج وأنشطة ثقافية عبر تقنية الفيديو، وبدأت عملها من خلال اجتماع للجنة برنامج "مواجهة"، أقامتها عبر الفيديو الأسبوع الماضي.
وقد تقرر إعداد حلقات من البرنامج، الذي تقدم عبر تقنية "زووم" و"سكايب"، تجري عبرها حوارات صحافية مع عدد من رموز المجتمع والمختصين في الشؤون الثقافية والإعلامية والاقتصادية والاجتماعية، وقيادات العمل العام من المسؤولين والكوادر الوسيطة.
وتهتم الجمعية بشكل خاص بتعميق العلاقات الثقافية والإعلامية بين السودان والمملكة العربية السعودية، وأعدت في هذا الشأن تصوراً شاملاً يجري تنفيذه بالتواصل بين ذوي الاختصاص في البلدين.
وتقدم الجمعية من خلال برنامج "مواجهة" التلفزيوني، يوم غدٍ السبت 4 يوليو 2020م عند الساعة التاسعة مساءً بتوقيت الخرطوم، حلقة مع الخبير الإعلامي والأكاديمي، الدكتور وجدي كامل، تحت عنوان: الإعلام والثقافة في دعم الثورة، يقدمها الزميل سميح جمال، من الرياض.
ويجري إعداد حلقة مع الأستاذ مكين حامد تيراب، الأمينال عام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين في الخارج، حول القضايا ذات الصلة بالجهاز، ومن المقرر لها السبت 11 يوليو 2020م، إلى جانب حلقة حول تلفزيون السودان مع الأستاذ لقمان احمد، مدير الهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون.

وفـي إطـار اهتمـام جمعيـة الصحافييـن السـودانيين في المملكـة العربيـة السـعودية، والاسـتفادة مـن الخبرات المتوافرة لـدى أعضائها، وحرصًا علـى تطوير قدرات الأعضاء في مجـالات العمل الإعلامي كافـة، تقيم "الجمعية" دورة تدريبية في فنون التصميم، تحت عنوان: "إنديزاين للمبتدئين"، يقدمها الأستاذ عمار علي، خبير التصميم، وعضو الجمعية، وتشتمل الدورة على الدراسة والتطبيق العملي حول استخدام: الأدوات، فتح مستند جديد، إدارة الصفحات، تحرير النصوص، الصور والرسومات، تحرير العناصر، تحويل الأجسام، تحرير الحروف، إعدادات الفقرة، الأنماط والجـداول، الألوان، الطباعة.
وتبدأ الدورة يوم الجمعة 10 يوليو2020م وتستمر لمدة اسبوعين، كل يوم سبت واثنين، أربعاء من كل أسبوع، من الساعة التاسعة مساءً وحتى الحادية عشرة مساءً، عبر تقنية الفيديو "سكايبي".

وتمضي "الجمعية" في تفعيل الأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية كافة، في الفترة القادمة، من خلال كفاءات من العضوية، بجانب تقديم تقارير حول دور الجمعية في المملكة، وتقديم أعمال متقدمة بين السودان والمملكة، والتوثيق لرموز العمل العام والأعلام السودانيين، عبر منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالجمعية.