عقد المكتب السياسي لتجمع قوى تحرير السودان إجتماع بخصوص الإعتصام المطلبي المنتظم في نيرتتي الذي دخل يومه السادس تواليا و هو اعتصام مشروط بتحقيق مطالب مشروعة أبرزها توفير الأمن و الأمان للمواطن بجانب المطالبة بإقالة قادة الشرطة و الأمن و الدعم السريع و المدير التنفيذي الذين تورطوا في زعزعة الأمن بالمنطقة و تسببوا في أحداث عنف مع المطالبة بتعيين ابناء المنطقة في مواقعهم و المطلب الأخير يعتبر ترسيخ لمبدأ الفيدرالية الحقيقة التي نصت عليها الوثيقة الدستورية.

المكتب السياسي لتجمع قوى تحرير السودان ظل متابع للاعتصام منذ يومه الأول و يرى أن هذه المطالب مشروعة بل هي تجسيد حقيقي لمطالب الشعب السوداني في جميع المناطق و اعتصام نيرتتي يعتبر تدشين لحركة حقوق مدنية في السودان.
المكتب السياسي لتجمع قوى تحرير السودان يدشن حملة "أسبوع نيرتتي" و هي حملة مدتها أسبوع قابلة للتجديد الى حين تحقيق مطالب المعتصمين حيث نقوم بتخصيص الجزء الأكبر من اعلام التجمع لتناول قضية نيرتتي بجانب فتح باب التبرعات لعضوية التنظيم و أصدقاء التنظيم بهدف توصيل المواد الطبية و المواد التموينية الضرورية للمعتصمات و المعتصمين في نيرتتي.
في ذات الاتجاه أجرت الامانة السياسية لتجمع قوى تحرير السودان إتصالات بالجهات التالية :
1.مكتب المبعوث الخاص للولايات المتحدة الأمريكية في السودان
2.فريق الخبراء المعني بالسودان
3.منظمة Promediation
4.سفير الاتحاد الاوروبي لدى السودان
يناشد تجمع قوى تحرير السودان الحكومة الانتقالية بتحقيق مطالب المعتصمين الذين يمارسون حقهم في التعبير عن الرأي و حق التظاهر و الاعتصام السلمي التي كفلتها جميع الوثائق الدولية و الوثيقة الدستورية التي تحكم الفترة الانتقالية.
كذلك يناشد تجمع قوى تحرير السودان عضويته و الشعب السوداني و المنظمات و النشطاء من أجل دعم اعتصام نيرتتي لان نيرتتي هو الوطن المصغر و دعمه يعني انتصار للوطن و لقيم الثورة.
#كلنا_نيرتتي
#كل_البلد_نيرتتي

المكتب السياسي 03.07.2020
//////////////////