بسم الله الرحمن الرحيم
ان محكمة الجنايات الدولية التى رفض السودان ومعه عشرات الدول التوقيع على ميثاقها ما هى الا محكمة جائرة .....ظالمة وناقصة تحركها دول لها تاريخ طويل فى اراقة دم الشعوب والسيطرة على ثرواته.ومن هنا كان هذا الاستهداف الغرض منه تفتيت السودان والحيلولة دون استقراره وتهديد امنه وسلامته .لذلك نحن  فى  مكتب المؤتمر الوطنى بالقاهرة ندين ونستنكر ونشجب قرارات هذه المحكمة الارهابية التى يدعون انها قانونية ونقف صفا واحدا خلف رمز السودان الرئيس المشير عمر حسن احمد البشير ونوكد للاعداء ان مسيرة السلام والتنمية ماضية تحت رايته وانكم لن تنالوا من السودان شبرا
       عاش السودان حرا مستقلا
ست البنات حسن
رئيس قطاع  الاعلام