بيان مهم

مع جائحة كورونا (COVID-19) ما زال منسوبو القوات النظامية يستمرون في عرقلة سلامة المواطنين وذلك بالاعتداءات المستمرة على الأطباء ودفعهم للإضراب عن العمل بدلاً عن توفير الحماية لهم؛ حيث تم الاعتداء على أطباء قسم النساء والتوليد بمستشفى جبل أولياء ليلة أمس من قبل مرافقين يتبعون للأجهزة النظامية.

جدير بالذكر أن أطباء مستشفى عطبرة بولاية نهر النيل قد تم الإعتداء عليهم الأسبوع المنصرم وتحولوا من خانة المعتدَى عليهم إلى متهمين وسط صمتٍ مريب من الدولة، كما تم الإعتداء ايضاً على أطباء مستشفى الفاشر رغم حالة الطورائ الصحية المعلنة التي تحتاج إلى إستقرار النظام الصحي وحماية الكوادر وترغبيهم لا إرهابهم.

إن الإفلات المستمر من العِقاب والحصانة المفتوحة للنظاميين وغياب الأجهزة العدلية التي لم يسلم منسوبوها أيضاً من تعدي افراد ينتسبون للقوات النظامية عليهم مما حدا بقضاة السودان لإعلان الإضراب ؛ وتلكؤها في تحقيق العدالة وحماية العاملين بالحقل الصحي لهو أمر محزن، نحمل المسؤولية كاملة لرأس الدولة والنائب العام، ووزير الداخلية وذلك لعدم قدرتهم علي حماية الكوادر الصحية والعاملين بصورة عامة من صلف النظاميين .

كما نُشير إلى أن إستمرار الإفلات من العقاب سيؤدى إلى كارثة صحية لا يُحمد عُقباها في هذه الظروف.

#احتياطات_السودان_لمنع_كورونا

إعلام اللجنة
٢٥ مارس ٢٠٢٠