تعبر اللجنة القانونية لقوى الحرية والتغيير عن اسفها ، وادانتها للاعتداء الغاشم على القاضى المقيم بمدينة الفاو ، وعلي الاطباء بمستشفي جبل الاولياء ، بواسطة افراد يتبعون للقوات المسلحة السودانية وقوات نظامية، في حادثتين منفصلتين ، وتندد اللجنة بالاعتداءات ، من حيث المبدا سواء وقعت على مواطن عادي ، او موظف عام ، وتعتبر الاعتداء على القاضى اعتداءا على منظومة العدالة نفسها بالبلاد ، كما تعتبر الاعتداء علي الاطباء ، اهانة بالغة بحق المهن الطبية ، وعموم الشعب ، فى وقت نتطلع فيه الى وضع تركة العهد البائد ، وممارساته القمعية ، ومحاولة ترسيخ مبدأ قهر الشعب وقواه الحية وراء ظهورنا ، و اعادة تاسيس وبناء المنظومة العدلية والصحية ، و تفكيك بنية القهر والتمكين بالمؤسسة العسكرية و الامنية ، وهو هدف تشير احداث الامس بمدينة الفاو ، و اليوم بجبل اولياء حيث تم الاعتداء على اطباء المستشفي الي استمراره ، رغم ما بذل من دماء في سبيل التحرر منه ، الامر الذى يضع واجب المعالجة الجذرية لهذه الروح و الثقافة فى مقدمة اولويات حكومة الثورة .

تابعت اللجنة القانونية تداعيات الاعتداءين على القاضى و الاطباء ، وتود اللجنة الى جانب الادانة ان تؤكد ، ان مثل هذه التصرفات لن تمر مرور الكرام ، وتثق فى قدرة ورغبة معالى النائب العام فى تحريك الاجراءات القانونية ، وتتطلع الى ان تقوم قيادة القوات المسلحة بواجبها ، بتمكين النيابة العامة من اتخاذ التدابير القانونية اللازمة، وجلب الفاعلين في الحادثتين الي سوح العدالة ، كما تلتمس اللجنة من معالى رئيسة القضاء مراجعة الدعوة الموجهة للقضاة للاضراب عن العمل ، و اتباع الاجراءات القانونية لاختصام الافراد الذين اعتدوا على قاضى محكمة مدينة الفاو.

#احتياطات_السودان_لمنع_كورونا

اللجنة القانونية
٢٦ مارس ٢٠٢٠م