تجمع السودانيين بالخارج لدعم الثورة
Association of the Sudanese Abroad
in Support of the Uprising
( ASASU )

تجمع السودانيين بالخارج لدعم الثورة يُحي نضالات السودانيات بالخارج و يُثمن غالياً دور الناشطة و المترجمة و القيادية بالتجمع الدكتورة / إشراقة مصطفى حامد و ذلك بمناسبة منحها الميدالية الذهبية الرفيعة من حكومة النمسا متمثلةً في حكومة بلدية فيينا، و هي أعلى إعتراف على مستوى العاصمة النمساوية بكل ما ساهمت به لخدمة المجتمع النمساوي و حقوق الإنسان و المهاجرين و المهاجرات على المستوى العام و الخاص، سيكون ذلك من داخل البرلمان الفيناوي في الحادية عشر من صباح يوم الخميس الثاني عشر من شهر مارس الجاري.
هذا و الدكتورة / إشراقة كاتبة و مترجمة و شاعرة سودانية تُقيم في النمسا منذ التسعينات و عملت بجامعاتها كمُحاضرة غير متفرغة، هي وجهٌ مشرق للمرأة السودانية بالمهجر جابهت الظروف لتواصل تعليمها و كتاباتها الأدبية، بالإضافة لنشاطها الكبير في مجال حقوق المرأة حيث أنها تُولي النساء المهاجرات في كافة أنحاء أوروبا كثيراً من الإهتمام، فهي تقدم لهن و لكثير من المهاجرين الدعم النفسي و الأدبي و بالطبع لم تنسى وطنها و نساءه و شبابه من هذا الاهتمام، فقد ساهمت في ترجمة كثير من الروايات و المقالات لكتاب و كاتبات سودانيين و عرب للغة الألمانية مما ساهم في نشرها على نطاقٍ واسع، حصلت على عدد من الجوائز في عدة مجالات إنسانية و أدبية، و هي حالياً رئيسة اللجنة الأدبية بالبيت العربي النمساوي و ممثلة الأدب العربي بالقلم النمساوي هاتان المؤسستان اللتان ستحتفيان بها في أمسية ذات اليوم تقديراً لجهودها و تهنئةً لها على هذه الميدالية الرفيعة.
ستكون الأمسية حافلة بكل أنواع الثقافة و الفنون حيث ستشتمل على كلمات ، برقيات تهنئة، قراءات شعرية، تجسيد مسرحي و شيء من الغناء و العزف على العود بما يعكس ثقافتنا و قضايانا محلياً و عالمياً بالتركيز على السودان، سيُشارك في اليوم عدد من الناشطات و النشطاء السودانيين من كافة أنحاء أوروبا، و الدعوة موجهة كذلك لكافة المهتمات و المهتمين بالشأن الإنساني و الثقافي و الأدبي فالدكتورة / إشراقة جديرة بالإحتفاء، و قد صرحت الدكتورة / إشراقة بأنها ستُهدي هذه الميدالية الذهبية لشهداء و شهيدات الثورة السودانية المجيدة، كما أنها طلبت من جميع أصدقائها بإستبدال الهدايا العينية التي ستُقدم لها بدعمٍ مادي لمشروعٍ صغير يصبُّ في ذات مشاريع التعزيز التي تقوم بها و تُشرِف عليها للإستفادة منها بالشكل الأمثل.
و نحن في (تجمع السودانيين بالخارج لدعم الثورة) نُهنيء الدكتورة / إشراقة بهذه الميدالية التي تستحقها لتكون إضافة لكافة إنجازاتها على مر سنواتها في الغربة، و ندعو الجميع بأن يحذو حذوها بحرصهم على تمثيل السودان دائماً خير تمثيل في جميع البلدان التي يقيمون بها، كما ندعو المرأة السودانية بأن تضع أمثال دكتورة / إشراقة نُصب عينيها لتعمل على نفسها و تعلم أن جميع الصعاب تُستحق ان تواجه لنصل لما نُريد، كما نُهنيء أنفسنا بأن دكتورة / إشراقة هي واحدة من القياديين في (تجمع السودانيين بالخارج لدعم الثورة) بل و أحد المؤسسين و الداعمين له منذ بدايته، نُبارك لها و لأنفسنا هذا الإنجاز و نتمنى لها مزيداً من النجاحات.

المكتب الإعلامي
تجمع السودانيين بالخارج لدعم الثورة
10.03.2020
E-mail: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.