ان رؤية مؤتمر البجا التصحيحي

في مفاوضات السلام المتعلقة بشرق السودان سوف نعطي الاولويه للازمة الإنسانية ، صحيح ان البعض يقتل بالرصاص الحي ، ولكن البعض الاخر يقتل بسبب إهمال حقوقهم الإنسانية الاساسيه بظروف مختلفة من التهميش وضعف الخدمات وبعد المسافات وغياب المعلومات.
بعد أن انتصرت ثورة ديسمبر المجيدة ثورة الشعب السوداني السلمية ثورة المدن والارياف السودانية و اتجهت الحكومة الانتقالية وكل الحركات الثورية المسلحة والغير مسلحة للمضي قدما في إنجاز السلام الشامل باعتباره المدخل الاساسي لحل كل قضايا ومشكلات الوطن ، واعلاء رؤية الاستقرار وتوزيع السلطة والثروة بعدالة والعمل على ادارة التنوع السودانى ،.
نرى نحن اهالي ومواطني المناطق المتضررة من النزاعات والوبائيات والفقر والتهميش وضعف الخدمات انه لابد ان يسبق عمليات إقرار السلام المنتظر البدء الفوري في تنفيذ برنامج العون الإنساني علي ارض الواقع بصورة عاجلة وان يعطي أولوية قصوي لحين إكتمال عملية السلام وتنفيذ العودة الطوعية للمتضررين.
إن تحقيق العدالة الاجتماعية هو ديدن ثورتنا السودانية العظيمة.
ننتظر تكوين لجان خبراء فى المناطق المستهدفة لوضع الاحتياجات والمتطلبات الإنسانية ... وانقاذ اهلنا فى الارياف والقرى وحول المدن.
المجد والخلود للشهداء والتحية لثوار ديسمبر 2018


28/12/2019

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.