حركة العدل والمساواة السودانية

تعميم صحفي

اطلعت حركة العدل و المساواة السودانية على تغريدة منسوبة إلى رئيس الحركة د. جِبْرِيل إبراهيم محمد مفادها أن رئيس الحركة يدعو الشعب للخروج يوم ١٤ ديسمبر "رفضا للمحاصصة وسرقة الثورة من قبل أحزاب قحت" حسب زعم الخبر .
تنفي حركة العدل و المساواة السودانية ان يكون لرئيس الحركة أية صلة بهذه التغريدة و هي من نسج خيال مغرض يسعى للوقيعة بين القوى السياسية و الاستقبال الرائع الذي حظي به وفد قناديل السلام في الخرطوم. الحركة لها ماخذها على طريقة إدارة بعض شركائها في قحت للشأن الوطني، ولكنها لا تقف في صف الدولة العميقة ولا تدعم ولا تدعو الى المشاركة في مسيرة يوم ١٤ ديسمبر التي دعت لها أطراف اقرب الى نظام الإبادة منها إلى الشعب.


و هذا ما لزم توضيحه .

معتصم أحمد صالح
أمين الإعلام و الناطق الرسمي
٩ ديسمبر ٢٠١٩