ظللنا نتابع عن كثب الترتيبات وحشود المليشيات الحكومية بهدف تنفيذ مخططات المجرم عبد الفتاح البرهان ونائبه حميدتي وإشراف والي ولاية جنوب دافور.
ظلت أجهزتنا ترصد كافة التفاصيل الدقيقة والإجتماعات التمهيدية في الخرطوم ونيالا وكل ما يتعلق بهذا العدوان ، إلي أن تحركت هذه العصابة من قيادة الفرقة 16 مشاة من مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور، ويقود هذه المليشيات كل من:
1. عابدين موسي عيسي موسي.

2. الياس محمد حسين يوسف.

3. صلاح الدين شمس الديب.

4. الشرتاي علي أبكر عيسي ، والذي تم منحه رتبة رائد بمليشيات الدعم السريع.

5. إدريس دربنجاء.

حاولت المليشيات المدحورة يوم أمس السبت الموافق 2 نوفمبر 2019م شن هجوم غادر علي مناطق سيطرة الحركة في مناطق ويرا وصابون الفقر وهو الهجوم الرابع منذ شهر إكتوبر الماضي، إلا أن أشاوس تحرير السودان كانوا علي أهبة الإستعداد والجاهزية، وتصدوا لهم بكل بسألة وإقدام، وتم القضاء التام علي قوات العدو التي نفذت هذا الهجوم الجبان، وما تبقي منها فر هارباً، تاركين قتلاهم في أرض الميدان.

وقد كانت حصيلة هذه المعركة علي النحو التالي:

1. عدد 36 قتيلاً من قوات العدو في أرض المعركة.

2. أكثر من 134 جريحاً من قوات العدو.

3. تم إستلام عدد 6 مدفع دوشكا من قوات العدو.

4. تم إستلام عدد 6 مدفع 75 مم و 60 مم.
5. تم إستلام عدد 24 مدفع آربجي 7.

6. تم إستلام عدد 86 بندقية جيم 3.
7. تم إستلام عدد 7 بندقية جيم بلجيكي.

٨. تم إستلام عدد 47 بندقية كلانشكوف.
9. تم إستلام مدفع MB5.

10. تم إستلام عدد 7 بندقية جيم منقستو.
11. تم إستلام عدد 98 صندوق ذخيرة دوشكا.
12. تم إستلام عدد 61 صندوق ذخيرة مختلفة الأنواع.

13. إحتسبت قواتنا في هذه المعركة الرفيق/ عز الدين آدم محمد، وجرح ثلاثة رفاق آخرين.

المجد والخلود للشهداء الأبرار
عاجل الشفاء للجرحي والمصابين

إنها لثورة حتي النصر

وليد محمد أبكر ( تونجو)
الناطق العسكري
جيش تحرير السودان
3 نوفمبر 2019م
الأراضي المحررة
///////////////////