ثوار جامعة الزعيم الازهري:
المجد والخلود لضحايا نظام الإنقاذ المتسخ بالقذارة والمتلطخ بدماء الشهداء رفاق الشهيد صالح يعقوب شهداءالحركة الطلابية، رمضان، وبورسودان والعليفون، وكجبار وشهداء الابادة الجماعية في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق وسبتمبر وثورة ديسميبر المجيدة.
خالص الإحترام والإعزاز لضحايا التعذيب وبيوت الاشباح والمغتصبات والمغتصبين في دارفور واعتصام القيادة العامة والنازحين عن قراهم واللاجئين عن بلادهم والمختفين قسرياً والمفصولين تعسفياً أحر التهاني للشعب السوداني الذي قادت ثوره الوعي التي أطاحت بنظام مستبد قاهر يمارس ابشع أنواع القهر والتضطهاد إلى مزبلة التاريخ.
ثوار جامعة الزعيم:
ظلت الحركة الطلابية طوال الثلاثين عاماً لا تراوح مكانها حيث خط النار تقاوم النظام الفاشي بعسسه وآمنه وبوليسيته حتى شيعته إلى مثواه الأخير وفي هذا الطريق دفعت أثمان باهظة قتلاً وتعذيباً وتنكيلاً وفصلاً تعسفياً لكن عزاها الوحيد أنها كانت بجانب شعبها تعبر عن مظالمه وتطمح له في الحرية والسلام والعدالة.
سلطة الإنقاذ المبادة عندما كانت تذيق شعبنا صنوف العذاب جعلت لنفسها سوطاً تجلد به ظهر الحركة الطلابية محاولتاً تركيعها فاستقطبت مشوهي النفوس وقاصري العقول تطعمهم حقوق الطلاب سحتاً ولكن خابت وخابوا
جماهير الحركة الطلابية:
إن نقطة دم واحدة من بحر الدماء الطاهرة التي سفكها طلاب السلطة داخل سوح الجامعات وعمليات القمع والإرهاب والتنكيل تقضي بأن تطوي صفحة هولاء وإلى الابد بعد محاسبتهم والإقتصاص منهم.
وعليه نحن تحالف القوى السياسية جامعة الزعيم الازهري حظرنا نشاط عصابة المرتمر الوطني قاتلي الأبرياء منتهكي حقوق الطلاب مغتصبي حرائر شعبنا آكلي المال العام تجار الدين، مهوسي المجون والضلال والتعصب تطرفاً وإرهاباً .
حظراً بلا عودة إلى مزبلة التاريخ حيث البوليس والآمنجية أخوانهم في التواطؤ على دماء الطلاب طيلة الثلاثون عام الماضية، يتساوون في الجرم والبشاعة بلا هوادة في حقهم، لن نسمح بإتكاءة أو قيلولة للفاقد التربوي فوق دماء الشهيد ودموع أحبته وأهله، اخترتم طريقكم فمرحى للزوال وهنيئاً لشعبنا بطوي صفحتكم البغيضة.
سوف نبقى في المقدمة كالمتاريس الأبية ولن نبرح الجبل ورماته
عاش نضال الحركة الطلابية
تحالف القوى السياسية_جامعة الزعيم الآزهري
رابطة الطلاب الإتحاديين الديمقراطين
مؤتمر الطلاب المستقلين
الجبهة الديمقراطية
حركة وجيش تحرير السودان slma
#تطبيق_العداله_الانتقاليه
#تحديات_الفتره_الانتقاليه