الحرية.. العدل.. السلام.. الديمقراطية

 

في مواصلة لجرائم المليشيات الحكومية في دارفور قامت عناصر تابعة للمليشيات الحكومية مساء يوم الخميس الموافق ١٠ اكتوبر بهجوم مسلح استهدف منزل المواطن محمد اسماعيل محمد المشهور بود قندول، في حي كمبو اندرو شرق معسكر الحميدية بولاية بوسط دارفور، وذلك بالاسلحة الرشاشة وقنابل القرنيت. وأدي الهجوم الغادر الي مقتل الطفل عبد الواحد محمد اسماعيل، وجرح شقيقه وليد محمد اسماعيل بجروح خطيرة. كما قامت المليشيات الحكومية نفس يوم الخميس ١٠ اكتوبر بقتل المواطنة حواء ادم ابكر صالح رميأ بالرصاص داخل منزلها الكائن بمحلية نيرتيتي بولاية وسط دارفور. وتتواصل هذه الهجمات علي الابرياء العزل في مناطق مختلفة في دارفور، وسط تواتر الانباء المزعجة عن تجمعات وتحركات كبيرة للمليشيات الحكومية حوالي مناطق جبل مرة، في شكل يعيد للاذهان نمطية الاعتداءات التي كانت تقوم بها المليشيات الحكومية في قري وفرقان دارفور، إبان عهد الرئيس المخلوع عمر البشير. وتجدد حركة تحرير السودان المجلس الانتقالي، دعواتها الي الحكومة الانتقالية لوقف هذه الانتهاكات التي تستهدف مواطني الاقليم العزل. والاعلان الصريح عن موقفها تجاه ما يحدث من انتهاكات وجرائم في دارفور.

محمدين محمد اسحق
امين الاعلام والناطق الرسمي لحركة تحرير السودان- المجلس الانتقالي.
بروكسل في ١١ اكتوبر ٢٠١٩