1/ لا يزال نظام البشير يسيطر على كل مفاصل ولاية القضارف بقيادة حامي اللصوص الوالي الكوز اللواء نصر الدين عبد القيوم .
2/ اللواء شرطة عبد الله حسن عبد الله
كنت في سوق القضارف اليوم الأربعاء ووجدت التجار والمواطنين قلقين بل ومذعورين إثر تهجم بعض اللصوص علي المحال التجارية ونهب بعض السلع والموبايلات ، اتصلت باللواء شرطة عبد الله حسن عبد الله ـ تلفونيا ـ للقيام بدوره في حماية التجار فوجدته غير متحمس لمعالجة الأمر وقال في ثنايا كلامه أن التجار جشعون وأنه لا يمكنه أن يوفر شرطي لكل متجر .
وقد علمت أن الارتكازات التي بالسوق قد تم سحبها قبل تنفيذ العملية ؛ فتيقنت تماما أن مؤامرة اليوم تمت إدارتها من قمم السلطة بالقضارف الذين يمثلون قوى الثورة المضادة بقيادة الوالي نفسه .
3/ العميد حرامي عبد الرحمن الحاج مدير جهاز الأمن والمخابرات بولاية القضارف (بقى اسمو المخابرات ساي) كان جزء من مؤامرة نهب سوق القضارف اليوم .. جدير بالتذكير أنه أحد المسئولين عن قتل شهداء القضارف . . وقد علمت أنه قد عاد من الحج مؤخرا ولا تزال أيديه ملطخة بالدماء ..
فيا حجاج أكل نارك ..
واتلفح بشاكيرك ..
مع طلعة شهر ذو الحجة ..
وأحرم حاج ..
وطوف فوق الجثث طاؤوس ..
وشعبك لا أكل لا علاج ..
وحاج في شنو؟ ..
معاك كل البلد هاصت ..
وفار نحل الجباية وهاج
#موكب_إقالة_الوالي_حامي_الفساد _الخميس
#الثورة_مستمرة