أقدمت مليشيات المجلس العسكري الإنقلابي أول أمس السبت الموافق ١٠ أغسطس ٢٠١٩م علي إرتكاب جريمة بشعة بحق مزارعين عزل بمعسكر شنقل طوباي ، حيث تم قتل ثلاثة من المدنيين العزل ، وهم :

١. علي النور محمد ( علي كونتي).
٢. عبد الرحمن صالح طاهر.
٣. أحمد آدم عمر.

وفي يوم الأحد الموافق ١١ أغسطس ٢٠١٩م صبيحة عيد الأضحي المبارك واصلت المليشيات عدوانها بإطلاق الرصاص الحي علي المدنيين العزل أثناء تشييع جثامين الشهداء وجرحت أكثر من خمسة عشر شخصاً بعضهم إصابتهم خطرة.


ندين بأغلظ العبارات هذه الإعتداءت البربرية بحق المواطنين العزل.يتحمل المجلس العسكري الإنقلابي وشركائه وقادة المليشيات هذه المجذرة البشعة وما يترتب عليها.
نؤكد أن يوم القصاص آت لا محالة ، طال الزمن أم قصر سوف تتم محاسبة كافة القتلة والمجرمين والمتواطئين معهم ، وأن هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم.

آسمي آيات التعازي للشعب السوداني وأسر الشهداء ، ونسأل الله تعالي أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ، مع عاجل الشفاء للجرحي والمصابين.

المجد والخلود للشهداء الأبرار
عاجل الشفاء للجرحي والمصابين


محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي
حركة/ جيش تحرير السودان
١٢ أغسطس ٢٠١٩م