تجمع قوى تحرير السودان

 

نعلن نحن في تجمع قوى تحرير السودان 

عن إدانتنا واستنكارنا الأليم للهجوم الوحشي من قبل ميليشيات الجنجويد (قوات الدعم السريع) الإرهابية بهجومها الوحشي
على قرية دليج أمس الأحد الموافق ٩ يونيو ٢٠١٩م و اليوم الإثنين ١٠ يونيو ٢٠١٩م علي قرى (وارو،كتول و برقي،باللا و اوردي) مستهدفين المدنيين والنساء بطريقة همجية. من قتل واحراق و إغتصاب وتنكيل بكل الطرق الوحشية والذي أدى لوقوع عشرات الضحايا والجرحى من المدنيين والعدد في ازدياد نسبة لوجود حالات خطرة في اوساط المصابين.
ان استهداف حق الحياة بدافع عرقي عنصري كما يحدث في دارفور و كرفان و النيل الأزرق وايضا كما يحدث في الخرطوم باستهداف و تهام اعراق بعينها و تسويقها على انها هي المجرمة و المخربة دون غيرها. لهو أخطر ما عرفته البشرية والإنسانية بجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية وندعو الشعب السوداني بالتمسك بالسلمية في الوقت الراهن لتفويت الفرصة على مجلس المجرمين الانتقالي الذي يود جر البلاد الي دوامة العنف و الفوضى.

وندعو الشعب السوداني بإدانة هذه الجرائم الوحشية المتمثلة في القتل، الحرق و الاغتصاب التي ارتكبت و لا زالت مستمرة في جميع أنحاء السودان على ايادي مليشيات الجنجويد حدا سواء لمحاربة حقيقية للتفرقة العنصرية الذي ينتهجه المجلس العسكري لإضعاف إرادة الشعب السوداني و كسر عظيمتهم المستمدة من وحدته.
و سنوافيكم بالتفاصيل حين توفرها.

عزائنا لذوي الضحايا والشفاء العاجل للجرحى


نورالدين زكريا شمو
الناطق الرسمي باسم تجمع قوى تحرير السودان
١٠ يونيو ٢٠١٩م
////////////