بسم الله الرحمن الرحيم
بيان
تترحم هيئة محامي دارفور على مصابي وجرحي هجوم عصابات الغدر والخيانة لحكومة اللجنة الأمنية للنظام البائد ومجلسه العسكري على المعتصمين الصائمين بساحة الإعتصام أمام القيادة العامة صباح اليوم الأثنين الموافق 3/6/2019 التاسع والعشرون من رمضان 1440 , ودوى رصاص الغدر والخيانة المتواصل الآن بوسط الخرطوم , ومن خلال متابعات الهيئة تؤكد الآتى :
• الهجوم الغادر الجبان الذى حدث اليوم والمتواصل حتى الآن يقف من خلفه ويتحمل مسؤولية نتائجه بالكامل المجلس العسكرى خاصة رئيسه البرهان ونائبه حميدتي وأجهزة أمن النظام البائد وكتائب الظل .
• إفادات الناطق الرسمي للمجلس العسكري الكباشي لوسائط الإعلام بخصوص الهجوم والمسؤولية , لا أساس لها من الصحة .
• أحداث اليوم أوقفت تلقائيا العملية التفاوضية مع المجلس العسكري , إن الشروع لأحقا فى أي تفاوض من دون التأسيس عليه قاعديا لا يمثل الا أطرافه كما يجب ان يقتصر التفاوض مستقبلا حول إجراءات تسليم السلطة بكاملها للمدنيين , وبتمثيل ومشاركة شاملة لكل السودانيين.
• تناشد الهيئة المواطنين بالأحياء الشروع فى تكوين لجانهم القاعدية الإسعافية وإسناد الجرحى والمصابين .
• أخطأت بعض القوى الحزبية والحركات المسلحة فى تقديراتها بشأن موقف حميدتى السابق , وقفة الدعم السريع مع الثورة سابقا فى ظاهرها محمدة وفى باطنها وقفة من أجل الذات والقفز إلى السلطة فالتربع عليها, وتقنين إستمرار دور البندقية المستأجرة فى اليمن والأجندات الخارجية .
• أحداث اليوم نقل الإعتصام من أمام القيادة إلى إعتصام جماهيري بكل أحياء العاصمة القومية وأضاف إلى مطلب تسليم السلطة بكاملها للمدنيين, مطلب ضرورة عدم التهاون مع مرتكبي جرائم الإبادة الجماعية فى دارفور ومناطق أخرى بالسودان وفى مقدمتهم البرهان , حميدتى ومنسوبي الدعم السريع وجهاز الأمن , (ورب ضارة نافعة ).

هيئة محامي دارفور
الأثنين 3/6/2019 التاسع والعشرون من شهر رمضان المعظم 1440 هجرية
/////////////////////
///////////////