هام وعاجل


يدين التحالف العربي من أجل السودان بأشد العبارات العدوان الغاشم والمجزرة التي راح ضحيتها العشرات من المدنين العزّل وإصابة المئات، اصابات خطيرة مع تواصل سقوط العديد من الضحايا، نتيجة لاستخدام الرصاص الحي لفض الاعتصام السلمي بالقوة، في تطور مؤسف يكشف عن وجه المجلس العسكري الحقيقي والذي لم يخفي انتماؤه وولائه للنظام السابق وبهذا السلوك الإجرامي سيؤدي لمزيد من التصعيد والعنف.
ويحتسب التحالف العربي من أجل السودان شهداء الثورة السودانية الذين روت دمائهم الطاهرة أرض الوطن مهراً للحرية والديمقراطية، ويحمّل المجلس العسكري مسؤولية قتل المدنيين العزّل، وممارسة أبشع الجرائم بإلقاء بعض الجثث على مجرى النيل ولم يتم حصرها، ويؤكد أنّ ماحدث يمثل انقلاباً عسكرياً آخر وردة على الثورة ومكتسباتها وجريمة مكتملة الأركان في حق مدنيين عزّل.
لقد أعلن المجلس العسكري رفضه فضّ الاعتصام بالقوة وإنحاز للشعب السوداني وثورته المجيدة، إلاأنه روج لتلك التصريحات التضليلية من أجل كسب جماهيري هو لايستحقه وقد فقده تماماً بهذا الغدر والخيانة التي مارسها على الثوّار، وقد حوّل المجلس العسكري الخرطوم إلى ثكنة عسكرية بالانتشار العسكري والأمني الكثيف والسلاح المدجج على ظهور سيارات الدفع الرباعي، للإعداد والتخطيط لمثل هذا اليوم فقد حوّل ساحة الاعتصام إلى معركة غير متكافئة بين مدنين عزّل وقوات مشتركة من الشرطة والأمن ومليشيا الدعم السريع "الجنجويد"، في محاولة منه لفض الاعتصام وإذا كان يعتقد أن باستخدام القوة والعنف المفرط وسط المدنين قد أخمد الثورة السلمية فإنها اليوم عمت كل ولايات السودان، وتمددت مساحات الاعتصام في كل أرجاء الوطن.
ويعبر التحالف العربي من أجل السودان عن رفضه لاستخدام القوة في فض الاعتصام وتفريق المحتجين، بما يخالف وينتهك الحق في التنظيم والتجمع السلمي وفق مانصته عليه مواثيق حقوق الإنسان، كما يعبّر عن إحتمال استمرار العنف مع استمرار المجلس العسكري في السلطة وتلويحه بإقامة انتخابات خلال 3 أشهر، وسط مقاطعة من القوى السياسة ومنظمات المجتمع المدني، مايكشف عن نوايا المجلس العسكري وتخطيطه للإنفراد بالسلطة، بتمسكه بعسكرة المجلس السيادي في الفترة الإنتقالية، وإذا كانت هذه هي ممارساته في هذه المرحلة فإنه ليس أميناً ولاحريصاً على نقل السلطة للمدنيين، بل يمثل إمتداداً للنظام السابق.
إنّ التحالف العربي من أجل السودان يدعو المجتمع الدولي ممثﻻ في الأمم المتحدة، مجلس الأمن، منظمات حقوق الإنسان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، الاتحاد الأوربي، الاتحاد الإفريقي ودول الترويكا، والجامعة العربية بالقيام بواجباتها تجاه حماية الشعب السوداني من جرائم المجلس العسكري ومليشياته، والضغط عليه لنقل السلطة لحكومة مدنية كما يدعو لعدم الاعتراف به وفرض عقوبات عليه وتقييد تحركاتهم وحظرهم من السفر ووضعهم في قائمة سوداء وعزلهم دولياً.
ويدعو التحالف العربي من أجل السودان جميع السودانين في دول المهجر بالقيام بواجبهم، في حماية الثورة ومواصلة دعم الثوار وتنظيم وقفات أمام سفارات السودان في العالم للتنديد بجرائم المجلس العسكري ومليشياته ضد المدنين العزّل.
تأسس التحالف العربي من اجل السودان عام 2008 وبات يضم اكثر من 130 منظمة من منظمات المجتمع المدني في 19 دولة عربية.

التحالف العربي من أجل السودان
القاهرة
يونيو 2019م

--
Wadah Tabir
General Coordinator
Arab Coalition for Sudan - ACS
-----------------
Uganda Office (Main): (SDFG Office) P.O. Box 250, Ntinda, Kampala, Uganda
Tel. +256778849852
-----------------
Egypt Office: Yassen Ragheb St.. from Gamal El Din Kassem,/8th district,, behind El Serag Mall, building No. 2, 1st floor, flat No. 3 Nasr City, Cairo- Egypt
Tel. +201009240291
-----------------
USA Office: 7609 Wildwood Court /Lorton,VA 22079 USA
Tel. + 1 (703)477-1949
-----------------
Website: www.acsudan.org
Facebook: https://www.facebook.com/ACSUDAN
Twitter: https://twitter.com/ACSUDAN

ACSUDAN:Towards comprehensive peace, based on freedom, development and justice in Sudan
/////////////////