كعادته إتخذ المجلس العسكري الإنقلابي قوة السلاح المثمثل في الذخيرة الحية لمهاجمة المعتصمين السلميين صبيحة اليوم الإثنين الموافق 3 يونيو 2019 في موقع إعتصامهم أمام القيادة العامة بالخرطوم مما أسفر عن إستشهاد عشرات المواطنات و المواطنين العزل بجانب وقوع إصابات عديدة بالإضافة إلى انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان.

نحن في تجمع قوى تحرير السودان ندين إتخاذ المجلس العسكري قوة السلاح ضد مدنيين عزل لمجرد المطالبة بحقوقهم المشروعة و القانونية التي كفلتها لهم جميع المواثيق الدولية كما أن الأعمال الوحشية التي أقدمت عليها المجلس العسكري هي أعمال مصنفة ضمن إنتهاك القانون الدولي الإنساني ، كما تعتبر مواصلة لنهج النظام السابق في ارتكاب جرائم الحرب و الإبادة الجماعية و التطهير العرقي و تهجير المواطنين كما أن عمليات حرق مقر الإعتصام و الخيم التي حدثت اليوم هي أعمال حرق مشابهة لتلك التي ارتكبتها نظام البشير و جنجويده في دارفور و جنوب كردفانو النيل الأزرق.

نحن في تجمع قوى تحرير السودان نحذر المجلس العسكري بأن تكف عن قتل المعتصمين و المتظاهرين السلميين و أن هذه الثورة ماضية من أجل تحقيق أهدافها المعلنة و لا توقفها إطلاق الزخيرة و سوف يتم حماية هذه الثورة من قبل الجميع بالوسائل المناسبة كل حسب توقيته.

المجد و الخلود للشهداء الأبرار
الحرية للأسرى و المعتقلين
عاجل الشفاء للجرحى و المصابين

نور الدين زكريا شمو
أمين الإعلام و الناطق الرسمي
03.06.2019