بسم الله الرحمن الرحيم
إلى جماهير ولاية القضارف الشرفاء
ظلت الأجهزة الإعلامية بالقضارف طيلة ثلاثين عاما خلت رهينة المحبسين تراوح مكانها ، وتعانى التقييد ومقص الرقيب وتتعاطى التضليل والزيف والنفاق كما التمكين وغياب الضمير وتجيير مقدراتها لمصلحة الحزب الواحد ، علما بأن الإعلام بمختلف وسائطه أداة التغيير لحمتها وسداتها الحية .
ونحن في تجمع الإعلاميين السودانيين - القضارف إذ نترحم على أرواح شهدائنا الأبرار نؤكد وفاءنا لدمائهم الزكية التي تدفعنا دفعا لحماية مكتسبات ثورتهم التي استرخصوا لها النفوس وفدوها بالأرواح والمهج .
وتابع الجميع ما وصل إليه التفاوض بين تجمع المهنيين وقوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي ؛ فعليه نعلن نحن في تجمع الإعلاميين السودانيين -القضارف ، نعلن كامل وقفتنا وتضامننا مع دعوة تجمع المهنيين وقوى إعلان الحرية والتغيير للإضراب العام يومي 28-29/5/2019 ، ونهيب بكل الإعلاميين بالولاية وكل الشرفاء وكل مجتمع القضارف وقواه الحية الاستجابة لدعوة الإضراب المعلن للحفاظ على مكتسبات الثورة وصولا لدولة العدالة والقانون وتحقيق أمل الشعب السوداني في الحكومة المدنية التي ينشدها كل ثائر على نظام الظلم والقهر والاستبداد .
وعاش السودان حرا ديمقراطيا مستقلا وعاشت ثورة ديسمبر - أبريل المجيدة ، ودمتم والسلام عليكم ورحمة الله
تجمع الإعلاميين السودانيين – القضارف
27/5/2019