تُثَّمن التنسيقية الدور الطليعي للشعب السوداني في انتفاضته لفترة لا تقل عن خمسة شهور على التوالي لاخذ حقها بيدها من جبروت المؤتمر الوطني المباد ووقفة الشعب الثائر وقفة صلبة وتحدى كل الصعاب نحو تحقيق حرية - عدالة - ديمقراطية - سلام شامل في البلاد الذي يشهدها الوطن منذ خروج المستعمر الاجنبي وعلى ضؤ هذه التحديات العصية تشكلت في وجدان الشعب السوداني حزمة من القرارات من اجل اسقاط النظام وتجفيف منابعه من اجل وحدة البلاد وسلامة المواطن والوطن من بيعهما في مزاد علني كما تمسك المجلس العسكري ولم يسلم السلطة للمدنيين في اكثر من جلسة تفاوضية بين المجلس العسكري ووفد التفاوض لقوى اعلان الحرية والتغيير ولذلك قرر الموقعون على اعلان الحرية والتغيير وتجمع المهنيبن بان يكون هنالك "إضراب عام" في كل مؤسسات البلاد للضغط على النظام العسكري لتسليم السلطة لحكومة مدنية في أعجل وقت بدون شروط، فتنسيقية السودانيين بدول شرق افريقيا تدعم هذا الاضراب لانجاح ما تبقى من احلام الشعوب الرامية في قالب التغيير الكامل في البلاد وتعمل جنباً إلى جنب مع قوى اعلان الحرية والتغيير وتجمع المهنيين في كل خطة تساهم في اخراج البلاد من هذه الضائقة الامنية لتسليم السلطة الى الشعب الذي يمثل الشرعية الوطنية لحكم البلاد وتسيير اوضاع المواطن ورسم خطط واستراتيجيات قصيرة ومتوسط وبعيدة المدى لحين انتخابات حرة ونزيهة ويفوز فيها من يفوز باغلبية ميكانيكية بدون شبهات وتزوير وهذا ما تعمل من اجلها التنسيقية.
نترحم على ارواح شهداء الثورة
عاجل الشفاء لجرحى التغيير
إما حكومة مدنية
أو ثورة ابدية
المقرر العام/لتنالشعبية السودانيين بدول شرق افريقيا لدعم الانتفاضة الشعبية.
التاريخ/ ٢٧ مايو / ٢٠١٩م
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.