بسم الله الرحمن الرحيم
وَبَشِّرْ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُهْتَدُونَ
صدق الله العلى العظيم
ينعي الحزب الوطني الاتحادي للامة السودانية فقيد البلاد والزعيم الاتحادي المناضل الكبير والقانوني المخضرم الأستاذ/ علي محمود حسنين .. رئيس الجبهة الوطنية العريضة... الذي انتقل الي جوار ربه راضيا مرضيا صباح اليوم الجمعه الموافق ٢٤ مايو ٢٠١٩ إثر علة لم تمهله قليلا.. نسأل الله للفقيد الرحمة والمغفرة حيث كان فقيد البلاد مدرسة متفردة في النضال و نموذجا للخلق الرفيع والطهر والنزاهة والشجاعة والمروءة والشهامة مجسدا كل المعاني والقيم الإنسانية النبيلة.
لقد كان الاستاذ حسنين زعيماً اتحاديا نادرا ومن الرعيل الأول للحركة الوطنية نشأ علي قيم الكرم الفياض والشهامة والبساطة والبذل. كان وطنيا من طراز فريد تجمع حوله الغالبية العظمي من ابناء شعبنا داخل وخارج السودان من الكادحين والصفوة المتميزة من المثقفين و المناضلين وقاعدة واسعة من الاتحاديين....
لقد فقد السودان علماً من اعلامه وبطلاً من ابطاله وفارساً من فرسانه، ارتوي الكثيرون من صموده واستنار به كل رافض للقهر والاستبداد...
تعازينا القلبية لجميع أفراد أسرته وعموم الاتحاديين في كل العالم وأصدقاءه وتلامذته ومحبيه....
نسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يتغمده بعفوه ورحمته وان يلزمناواهله و إياكم الصبر.
رحمك الله يا أيقونة الحرية والنضال وانا لفراقك لمحزونون
انا لله وانا اليه لراجعون
المهندس / أمين محمد طاهر حمد
رئيس الحزب الوطني الاتحادي
المملكة المتحدة- لندن – رئاسة اوروبا
الموافق ٢٤ مايو ٢٠١٩