*حراك* مشروع نشأ بمبادرة نفر من أبناء الشعب السوداني من خلفيات سياسية، ومجتمعية، وثقافية، ومهنية متنوعة ومتعددة، شاركوا جميعهم فيه بالرأي والصياغة والإعلان والقبول.

*حراك* يستهدف كل أطياف الشعب السوداني من تكوينات شعبية، ومطلبية، وسياسية، واجتماعية، وأفراد، وجماعات تتطلع للتغيير، وتعمل جنباً إلى جنب من أجل تحقيق أهدافه، وذلك لجعل المواطن مالكاً لقراراته ومُنفّذاً لها.

*وبهذا فمشروع حراك هو ملك حر لكل من يؤمن بأن هذه الأهداف تتلاقى ومصلحته ومستقبله.*

*حراك* يعمل من أجل أن ينهض بنا كسودانيين من حالة الانتظار والترقُّب، إلى خانة القيام بالفعل، وتملُّكنا لزمام أمرنا، في المدن والنجوع والبادية، بعد أن أقرّت الدولة بفشلها وتنصّلها من مسؤولياتها تجاه الشعب.

*حراك من أجل*
المهمشين، وضحايا القصف الجوي، والموت المجاني، والنازحين في المعسكرات، والباحثين عن الماء النظيف، والبائتين القوى، والمرضى، والمعطلين عن العمل، والتاركين لمدارسهم من الأطفال تحت وطء الرسوم، والمتطلِّعين لأن يعود ما يدفعونه من ضرائب عليهم في الخدمات، والصحة، والتعليم، والعيش الكريم.

*حراك* مشروع لكل السودانيين من أجل حريتنا وكرامتنا، ومن أجل إخراجنا وبلادنا من هذا الكرب، ومن أجل أن نحزم أمرنا لنيل ما نستحق من عيشٍ كريم، وذلك بالتوافق على *سلطة انتقالية* تقوم بتنفيذ برنامج إسعافي متوافق عليه بيننا جميعاً، بحيث يسمح للبلاد بالتقاط أنفاسها، ويحقق لنا وللوطن كرامته وعافيته بتقديم من هم مشهودٌ لهم بالكفاءة والنزاهة من أبناء وبنات هذا الوطن لتسنُّم المسؤولية، بدءً من المحليات وانتهاءً بأعلى مستويات الحكم.

مشروع حراك لايدّعي الفرادة أو التميُّز، بل يعزّز ويعضّد كل المشاريع الجادة من أجل تحقيق غاية التغيير، ولا يضع تصوراً جاهزاً لهذا التغيير، لكنه يقدم مبادئ تتم بموجبها المشاركة الكاملة لكل فردٍ سوداني في وضع تصوره للتغيير، والعمل من أجل إنجازه بالتعاون والتكاتف.

*حراك* يدعو السودانيين لانتزاع حقوقهم الأساسية فى الخدمات من صحة وتعليم وأمن، وذلك *بالتوقيع* أولاً، ثم العمل بجماعية لإطلاق إعلانات بالمطالب في كل قرى وبوادي ومدن وطننا من أجل مستقبل أفضل.

*حراك* يساند أي مشروع وطني حقيقي من أجل التغيير، علاوة على أنه داعم ومؤكد لكل هذه المشاريع، ويعمل للمساهمة من أجل انتزاع الحقوق وتحقيق الحرية والكرامة الإنسانية لنا كمواطنين ومواطنات.

*حراك* يدعو السودانيين للتكاتف والتعاضد في ظل الأزمات، وتوجيه الغضب لانتزاع الحقوق.


- حراك الحرية و الكرامة
- كن معنا وكوني معنا

موقعنا http://harak.net للاطلاع على الإعلان *والتوقيع والمشاركة(share)*

على التويتر: https://twitter.com//HarakSudan

على الفيسبوك:
https://facebook.com/Haraksudan

وسمنا #حراك_الحريه_والكرامه