تؤكد حركة العدل و المساواة السودانية تمسكها التام بالمحكمة الجنائية الدولية و أنها الجهة الوحيدة ذات الإختصاص في قضية جرائم الابادة و التطهير العرقي و جرائم الحرب المرتكبة في دارفور و التي أحيلت إليها بموجب القرار ١٥٩٣ الصادر من مجلس الأمن الدولي. 

و ترفض الحركة اية مساومة بحقوق الضحايا أو السعي لتحقيق أية مكاسب او تسويات سياسية بقضيتهم العادلة .
كما تؤكد حركة العدل و المساواة السودانية ان التصريحات الأخيرة التي أدلى بها السيد / الصادق المهدي بخصوص المحكمة الجنائية الدولية إنما تعبر عنه و عن حزبه ، و لا تعبر بأي حال من الأحوال عن موقف قوى نداء السودان او الحركة.

معتصم أحمد صالح
أمين الإعلام و الناطق الرسمي

٢٤ أغسطس ٢٠١٨
///////////////