لاحظنا في الأونة الأخيرة نشاطا محموما لبعض الصفحات في الفيسبوك وتويتر ويوتيوب وغيرها من مواقع التواصل الإجتماعي و التى تحمل اسم حركة/ جيش تحرير السودان بقيادة الأستاذ عبد الواحد محمد أحمد النور وتنشر أخبارا ومعلومات مضللة بغرض التشويش علي الرأي العام وضرب مصداقية الحركة وجيشها الباسل .

إزاء التزوير باسم الحركة نؤكد الآتي:
١. إن هذه الصفحات والمواقع المشبوهة لا علاقة لها بحركة/ جيش تحرير السودان ، وكل ما ينشر فيها لا يمثل الحركة من قريب أو بعيد ، وللحركة قنواتها الرسمية التى تخاطب بها الرأي العام .

٢. إن للحركة صفحة واحدة في الفيسبوك باسم
الصفحة الإعلامية لحركة/ جيش تحرير السودان ، تحت الرابط الآتي :

https://www.facebook.com/slma.info/

٣. عميق شكرنا وتقديرنا للناشطين والصحفيين والكتاب وكل المهتمين الذين راسلونا مستفسرين وباحثين عن حقيقة هذه الصفحات المشبوهة والتى تنتحل اسم الحركة.

محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي
٢٣ يوليو ٢٠١٨م